24 حزيران/يونيو 2016
قال باحثون إن الرجال الذين تقل أعماهم عن 35 سنة والنساء من جميع الأعمار غالبا ما يعانون من القلق والكآبة والوسواس القهار ويتضايقون من أشياء تافهة. وبحسب روسيا اليوم فالمعاناة المستمرة من القلق تحيل حياة الانسان جحيما، وهذا ما دفع باحثين في مختلف أنحاء العالم لإنجاز دراسات متعددة بغية التوصل إلى الأسباب التي تؤدي إلى القلق. وبعد جمع 48 دراسة اعتبرت الأفضل في هذا المجال توصل العلماء إلى كيفية تغيير تأثيرات القلق والكآبة وبعض الأمراض الأخرى على صحة الانسان في العالم ما بين 1990 و2010، كما كشفوا مخاطر هذه الأمراض. وتقول أليفيا ريميس من جامعة كامبريدج البريطانية إن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة يعانون من القلق والكآبة. فبالاضافة إلى تعرض الشباب والنساء إلى هذه المشاكل توصل العلماء أيضا إلى أن القلق والكآبة والوسواس القهري يعاني منها أكثر مواطني الولايات المتحدة وأوروبا «8 أشخاص من أصل 100». وبالمقابل يعاني منها سكان شرق أسيا بدرجة أقل «3 أشخاص من أصل 100».… إقرأ المزيد...

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.