تشكيلة أزياء خاصة بالشهر الفضيل في متاجر محل الأطفال *

 أعلن محل الأطفال، الوجهة المتكاملة لتلبية كافة مستلزمات الأطفال التابع لمجموعة "لاندمارك"، عن طرح تشكيلة أزياء خاصة بشهررمضان 2017 والتي تضم ملابس مصممة تماشياً مع موسم الاحتفال بالشهر المبارك وعيد الفطر. وتضفي هذه المجموعة لمسات من الأناقة والإطلالة الجذابة على الأطفال الصغار والتي تتماشى مع طبيعة الأجواء الاحتفالية لهذا الموسم. وتعد تشكيلة الأزياء الخاصة بشهر رمضان الجديدة مناسبة لكسوة الأولاد أو كهدية مميزة خلال الشهر الفضيل، وتقدم مجموعة واسعة ومتنوعة من التصاميم والألوان العديدة التي تتيح حرية الاختيار لعشاق الموضة الصغار.

تتميز التشكيلة بزخارفها ونقوشها الملونة مع لمسات من اللون الذهبي لملابس البنات، فيما تعكس تصاميم الملابس فيها طابعاً من المرح والبساطة والمظهر الأنيق، مع إدخال الكثير من صور الورود المفعمة بالحيوية، ومزيج من الأزياء التي تحتوي على صور فراشات، إلى جانب البدلات الرسمية الجذابة.وتعرض التشكيلة أزياءً عصرية للبنات تضم سلسلة متنوعة وواسعة ترضي الميول الشخصية لهن في كل قطعة يقمن باختيارها، فهي تجمع بين أجمل ظلال اللون الوردي وتدرجات اللون القرمزي الجميل والترتر المعدني لمنح لمسات إضافية من الأناقة والجاذبية. وهي فساتين حصرية مزركشة بنقوش وردية مبهجة وزخارف فريدة من نوعها مصممة تماشياً مع طابع الاحتفالات.

أما بالنسبة لتشكيلة الأولاد الصغار، فقد تم اختيار أغلب نمط الألوان من الأزرق الخفيف والبيج مع لمسات من اللون الأرجواني مع الرمادي الغامق والمارون كألوان متباينة ملائمة للمناسبات المختلفة. أما عن الأقمشة الرئيسية المختارة فهي مزيج من الكتان والقطن الخفيف الأكثر ملاءمة لهذا الشهر الفضيل كونها تمنح مرتديها الراحة مع المظهر الأنيق.تم تصميم تشكيلة أزياء الأولاد لتعكس اتجاهات الموضة والأناقة الملائمة لهذا الموسم، حيث تضمالكثير من بنطلونات التشينو والقمصان ذات الياقات القصيرة والبنطلونات ذات الثنيات، بالإضافة إلى قطعتي اكسسوار أنيقة لتتويج إطلالة موسم الأعياد.يترافق كل عنصر وإكسسوارفي تشكيلة الأزياء الجديدة مع ربطات عنق جذابة وأحزمة ملائمة وإدخال لمسات نهائية وفق ذوق رفيع على الأقمشة المتألقة بألوانها الفريدة وتصاميمها العصرية لتخلق اتجاهات موضة جديدة كلياً من الملابس المتماشية مع الأجواء الرمضانية.

تتوفر هذه التشكيلة حالياً في جميع متاجر محل الأطفال في سنتربوينت في دولة الكويت.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.