تجارب المتقاعدين تفوق "أسرار النجاحات" *

ا=افتتحت وكيل وزارة التجارة بالإنابة سميرة الغريب، ملتقى أسرار النجاحات للمتقاعدين، بحضور رئيس المشروع الوطني للمتقاعدين "خبرات" د. صلاح العبدالجادر ومدير المشروع الوطني للمتقاعدين د. عدنان حداد، ووكيل وزارة الشؤون الاسلامية السعودية السابق احمد الصبان وعدد كبير من المهتمين بالتنمية البشرية واعادة تأهيل المتقاعدين، اضافة الى حشد من المتقاعدين.

استهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة راعي الحفل وكيل وزارة التجارة بالإنابة سميرة الغريب، والتي اكدت خلالها بأن الوزارة استهانت بخبرات أجيال أعطت وأثمرت بالعطاء.

ومن جانبه قال رئيس المشروع الوطني للمتقاعدين "خبرات" د. صلاح العبدالجادر، إن 21 مايو القادم سيشهد تسليط الضوء على الجهود الحثيثة للمشروع الوطني للمتقاعدين، كما كشف عن توجه خليجي لإنشاء رابطة للمتقاعدين، تهدف الى تعزيز التعاون المشترك واستثمار الخبرات، معلناً عن تقديم الدعم لأكثر من 120 ألف متقاعد في الكويت يمثلون عُشر الكويتيين وثلث القوى العاملة في البلاد.

كما أوضح العبدالجادر أن المشروع الوطني للمتقاعدين يهدف الى تغيير نظرة المجتمع نحو مرحلة التقاعد، عبر إشراك المتقاعدين في الإنتاج وتنمية الأوطان.

وتوالت بعد ذلك كلمات الجهات المشاركة، ومن ثم كلمات الضيوف وفعاليات وأنشطة ملتقى "أسرار النجاحات للمتقاعدين"، لتنتهي فعاليات الفترة الصباحية مع مفتاح "التغيير..طريقك للنجاح" فدمه المحاضر صالح البارود.

وتميزت فترة مابعد الظهيرة بالمفاجآت التي فجرتها تجارب المتقاعدين والمبادرات التي قاموا بها ليؤكدوا للمجتمع أن التقاعد بداية لتحقيق النجاحات الخاصة وتأكيد الذات.

قيم الموضوع
(1 تصويت)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.