ابار الجن.. حفرتها العفاريت للنبي سليمان ) *

تم العثور على الآبار التي حفرها الجن للنبي سليمان عليه السلام، وقد تم العثور على آبار قام الجن بحفرها للنبي سليمان عليه السلام وذلك في قرية لينة وموقعها في جنوب مدينة رفحاء شمال المملكة العربية السعودية وهذه القرية تبعد عن مدينة حائل بحوالي 290 كيلو متر.

حيث تم العثور على حوالي ثلاث مائة بئر من المياه العذبة المطمورة فيما عدا عشرين بئر. ويقال أن هذه الآبار قد قام الجن بحفرها لسيدنا سليمان عليه السلام عندما خرج من بيت المقدس الى اليمن وقام بالتوقف في قرية لينة للراحة وعندما احس جيشه بالعطش قاموا بالتفتيش عن ماء ولم يجدوا.

وعندها ضحك أحد أفراد الجن فساله سيدنا سليمان عن ما يضحكه فرد الجن قائلا “أضحك لعطش الناس وهم على لجة البحر”، فعندها أمر سيدنا سليمان عليه السلام الجن بان يقوموا بحفر الآبار فقاموا بالضرب بعصيهم فأخرجوا ماءا عذبا.

الدليل على أن الذي حفر تلك الآبار هم الجن

والذي يدل أن هذه الآبار قام الجن بحفرها في عهد النبي سليمان هو أن هذه الآبار توجد في منطقة صخرية، مما يجعل أمر حفرها من قبل البشر شيء مستحيل في هذا الوقت، بالإضافة إلى أن هذه الآبار موجودة في أماكن مرتفعة عن باقي الأرض ومن المعرف أن الآبار تتواجد في السهول وليس المرتفعات.

وبالإضافة أيضا إلى أن بعض من هذه الآبار فتحتها ضيقة للغاية ويبلغ قطرها أقل من نصف المتر ومن ثم لا يستطيع بشر أن يقوم بالنزول إليها فكيف يكون قد حفرها إنسان.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.