اليوحه يوقع مشروع صياغة اطار التنمية الثقافية *

وقع أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحه وثيقة مشروع ( صياغة إطار للتنمية الثقافية ) ، وذلك بالشراكة  مع الأمانة العامة  للمجلس الأعلى للتخطيط  وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة اليونسكو .
وقال الأمين العام للمجلس الوطني المهندس علي اليوحه ان المشروع  يهدف الى الحفاظ على التراث الكويتي الثقافي ، وانجاز الرؤية الخاصة باستثمار الكويت طويل الأجل في الموارد البشرية  وتنمية رأس المال الاجتماعي  والثقافي  عبر تشجيع المعارف والآداب  والفنون وذلك في ضوء خطة التنمية  الوطنية لدولة الكويت ( 2015-2020 )  .
وأضاف اليوحه : بأنها حددت التطلعات المستقبلية التي تضمنتها الخطة الإنمائية ومختلف التحليلات المتعلقة بالقطاع الثقافي ودوره في توطيد أركان الهوية الوطنية وتطوير الاقتصاد الثقافي  والإجراءات اللازم اتخاذها في مجال الإصلاح المؤسسي والخدمات الحكومية وزيادة الوعي الثقافي ونطاق تأثيره في الكويت .
ومن جانبها أعربت ممثل منظمة اليونسكو في بلدان الخليج واليمن  ومدير مكتب اليونسكو الإقليمي آنا باوليني عن سعادتها لتوقيع  وثيقة المشروع مع الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب  واكدت انه سيدعم أهداف التنمية الثقافية في الخطة والذي يهدف الى دعم تطلعات واستراتيجيات  حكومة دولة الكويت في مجال التعزيز المؤسسي وتطوير المتاحف والصناعات الابداعية والوعي الثقافي .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الخميس, 20 نيسان/أبريل 2017 14:21
  • حجم الخط
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.