الملا: تم توقيع بروتوكول التعاون الخدمي للشراكة المجتمعية الدائمة *

أعلنت الوكيل المساعد لدور الرعاية الاجتماعية بوزارة الشؤون  فاطمة الملا عن توقيع بروتوكول التعاون الخدمي للشراكة المجتمعية الدائمة بين كل من جمعية المنابر القرآنية،  ووزارة الشئون لتعزيز تقديم الخدمات الإنسانية لفئات الرعاية الاجتماعية في دولة الكويت.
وأثنت  في أعقاب توقيع البروتوكول على الدور الكبير الذي توليه وزارة الشئون الاجتماعية ممثلة بوزيرة  هند الصبيح وجميع المعنيين في الوزارة نحو رعاية مسيرة التدريب والارتقاء بها، ومن جانبه عبر أحمد الباطني (رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية) عن سعادته واعتزاز التي تمنحها وزارة الشؤون  لجمعية المنابر القرآنية باعتمادها لمعهد البناء البشري للتدريب الأهلي لتقديم الخدمة الأولى من نوعها في قطاع الرعاية الاجتماعية والاستعانة بالكوادر الوطنية في التدريب الحرفي والمهني الذي يتسم بالجودة والكفاية.
كما أكدت الملا على دور وزارة الشئون الاجتماعية في دعم عجلة التنمية  وحرصها على تدريب وتوظيف مخرجات برنامج التدريب الأول من نوعه في قطاع الرعاية الاجتماعية؛ بما يعد شراكة مجتمعية مستدامة بين وزارة الشئون الاجتماعية (قطاع الرعاية الاجتماعية) وجمعية المنابر القرآنية في مجال تدريب وتوظيف فئات الرعاية الاجتماعية؛ وبما يدعم الطاقات البشرية الواعدة تحقيقا لرؤية صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في التنمية المستدامة.
ومن الجدير بالذكر أنه تم توقيع بروتوكول التعاون يوم الثلاثاء الموافق 12 سبتمبر 2017م ؛ من قبل  وكيل وزارة الشؤون سعد الخراز ممثلا للوزارة ، فيما مثل الجمعية أحمد الباطني (رئيس مجلس إدارة المنابر القرآنية)، وبحضور كل من  فاطمة المُلا الوكيل المساعد لدور الرعاية الاجتماعية. وصباح اليعقوب (مدير عام المنابر القرآنية) ، و فايز العنزي (مدير المعهد) وعواطف السلمان (نائبة مدير المعهد).
وأشارت الملا إلى أن بروتوكول التعاون يأتي انسجاما مع الرغبة المشتركة بين وزارة الشئون الاجتماعية وجمعية المنابر القرآنية في تدريب الفئات المستفيدة في إدارات قطاع الرعاية الاجتماعية والجهاز الفني العامل بالقطاع بإدارة من فرق التنمية البشرية من خلال برنامج معهد البناء البشري للتدريب الأهلي لتقديم البرامج التدريبية اللازمة لصالح المستفيدين في كل من إدارة رعاية الأحداث ، وإدارة الحضانة العائلية ، وإدارة رعاية المسنين.
وعن أهداف البروتوكول أوضحت الملا أنه يأتي بهدف دعم المشاركة المجتمعية لمؤسسات المجتمع المدني الخاصة من خلال خدمة الفئات المستفيدة في القطاع لإكساب الفئات المستفيدة الأنماط السلوكية الحميدة والعمل على تقوية الوازع الديني والوطني ، وتأهيل تلك الفئات بمهارات تسهل عملية اندماجهم في المجتمع وتحقق لهم الاستقلالية والموثوقية في الاعتماد على النفس، وتحقيق التوازن الفكري والنفسي والديني والاجتماعي ، وإبراز دور وزارة الشئون الاجتماعية في التصدي للظواهر السلبية المستجدة والدخيلة على المجتمع الكويتي ، إلى جانب المساهمة الفاعلة في توظيف مخرجات هذه البرنامج وسد احتياجات سوق العمل من تلك الفئات المستهدفة بالتعاون مع الجهات الرسمية ذات الصلة ، والعمل على تطوير الأداء المهني للجهاز الفني العامل مع تلك الفئات في دور الرعاية الاجتماعية من خلال تزويدهم بالمهارات الفنية التخصصية في الخدمة النفسية والاجتماعية؛ وذلك في خطوة للإسهام في العملية التنموية للمجتمع بتطوير الأعمال الحرفية والمهنية والعمل على تعزيز المهارات والقدرات بما يخدم آفاق التنمية .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.