المعهد يحصل على جائزة عبدالحميد شومان لأفضل الباحثين العرب *

حصل د. علي محمد الدوسري من مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية على جائزة عبدالحميد شومان لأفضل الباحثين العرب للدورة 35 لعام 2016 في مجال العلوم الأساسية في التغير المناخي وتأثيره على التنوع الحيوي والتصحر، وذلك نظرا لمستوى أبحاثه العلمية وأوراقه البحثية المنشورة في المجلات العلمية المرموقة ذات التأثير العالي، وللصفة التطبيقية لأبحاثه على المستوى العملي، بالإضافة إلى ارتباط أبحاثه مع الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية.

وتعتبر هذه الجائزة من أهم الجوائز العلمية في الوطن العربي، وذلك لما تتبعه من إجراءات ومعايير موضوعية وشفافة، حيث يشرف عليها نخبة من الأكاديميين والباحثين المتميزين في اختصاصات علمية متنوعة، كما أنها تنتقي سنوياً لجان تحكيم لتقييم النتاج العلمي للمرشحين من مختلف أرجاء الوطن العربي.

وقد شارك في هذه الدورة ما يقارب 151 مرشحاً من الجامعات والمؤسسات العلمية العربية، ضمن حقول الجائزة وعددها 6. هذا ويذكر أن الجائزة أطلقتها مؤسسة عبد الحميد شومان عام 1982 بدعم من البنك العربي، وتمنح تقديراً للنتاج العلمي المتميز، والذي يسهم نشره وتعميمه إلى زيادة في المعرفة العلمية والتطبيقية، وأيضا زيادة الوعي بثقافة البحث العلمي، بالإضافة إلى أهميته في حل المشكلات ذات الأولوية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.