الغانم: اطلعنا على تجارب الدول الأخرى في كيفية مواجهة تحدياتهم الاقتصادية *

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن مشاركة الوفد البرلماني الكويتي بأعمال المؤتمر البرلماني العالمي بواشنطن كانت مفيدة وناجحة مبينا اهمية وضرورة الاخذ بالأفكار والتجارب التي طرحت بعين الاعتبار عند رسم أي سياسات اقتصادية مستقبلية.

وقال الغانم في تصريح صحافي على هامش مشاركته بأعمال المؤتمر " كان هناك نقاش طويل مع رؤساء البرلمانات وأعضاء الوفود المشاركة استفدنا منه الكثير سواء على صعيد استشراف الأوضاع في المستقبل والتوقعات حول اقتصادات الدول على المديين الطويل والقصير وانعكاسات التغيرات السياسية في العالم على اقتصادات هذه الدول اضافة الى تغير الإدارة الأميركية وتأثيره على منطقة الشرق الأوسط ".

وأوضح الغانم أن اجتماعات الوفد الكويتي مع رئيس البنك الدولي ونائب رئيس صندوق النقد الدولي ولجنة الدعوم ولجنة المشاريع الصغيرة كانت في غاية الأهمية لاحتوائها كثيرا من المعلومات بما فيها الدراسات المتخصصة في الشأن الكويتي.

وأضاف انه تم الاطلاع على تجارب الدول الأخرى وبخاصة دول العالم الثالث في كيفية مواجهة تحدياتهم الاقتصادية ووضع القوانين والتشريعات التي تواجه هذه التحديات من دون أن تضر بالمواطنين وكيفية العمل على عدم المساس بالطبقة المتوسطة ومن هم أقل منها الى جانب التعرف على سلبيات وإيجابيات تطبيق العديد من القوانين في مختلف دول العالم.

وأشار الغانم الى اهمية دراسة تلك الامور " بخاصة ونحن على أبواب مناقشة الوثيقة الاقتصادية في دولة الكويت " متمنيا ان يتم الاستفادة من تلك النقاشات واسقاطها بشكل ايجابي على الواقع الاقتصادي الكويتي.

وكان الغانم قد شارك في اجتماعات المؤتمر البرلماني العالمي الذي نظمه صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن على رأس وفد برلماني ضم النواب صفاء الهاشم وصلاح خورشيد وعبدالوهاب البابطين وثامر السويط.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.