25 أيار 2017

* صبري : كل المنجزات الكبيرة كانت أفكارا ثم تحولت إلى واقع ملموس

* ناجي : الكتاب يؤكد أن الجمال قيمة مهمة جدا وممارسة عملية في حياتنا اليومية

* د. ملاك نصر : عالمنا يعيش "أزمة جمال" رغم الهوس المحموم به عالميا

* عطية : لابد من تحقيق الجمال في حياتنا وإلا سنظل في معاناة مؤلمة مستمرة

 

كتب: أشرف ناجي

ضمن أنشطته الثقافية للنصف الأول من عام 2017 ، نظم ملتقى المحروسة الأدبي ندوة ثقافية لمناقشة كتاب الجمال في زمن القبح لمؤلفه الدكتور ملاك نصر ، قدمتها الشاعرة نهلة ذكي والتي بدأتها بعرض سيرة ذاتية للمؤلف مع ذكر عدد من إنجازاته في مجال الدراسات والدورات النفسية والإرشادية التي تتعلق بموضوع الجمال .

ثم ألقي الكلمة الافتتاحية للملتقى الشاعر عبدالله صبري نائب رئيس ملتقى المحروسة الأدبي الذي رحب فيها بالضيوف واستعرض نشاط الملتقى خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى أن إدارة الملتقى تجهز لإقامة ندوات فكرية متنوعة كما ستتم استضافة كتاب ومثقفين وفنانين كويتيين للتوعية بدور الأدب والفن والثقافة في النهوض بالمجتمعات وبناء الحضارات.

وعن كتاب ( الجمال في زمن القبح) قال صبري أنه كتاب قيم يفتح آفاقا للتأمل وإعادة التفكير في الكثير من المفاهيم. وهو وجبة فكرية دسمة فلسفيا وروحيا ونفسيا.

وأوضح صبري أن ملتقى المحروسة يسعى إلى تنويع أنشطته وسيهتم في الفترة القادمة بمناقشة الكتب الفكرية والفلسفية لإيمانه أن الفكر هو المحرك الرئيسي للتقدم الحضاري ، مشيرا إلى كل المنجزات الحضارية الكبيرة كانت في البداية أفكارا في عقول المفكرين والفلاسفة والمخترعين وتحولت إلى واقع ملموس عندما آمن بها الناس وتم تحديد آليات لتنفيذها.

وفي شهادته حول كتاب الجمال في زمن القبح قال الشاعر أشرف ناجي رئيس الملتقى : يأتي كتاب« الجمال في زمن القبح.. من بيوت التجميل إلى بيوت العبادة»، لمؤلفه د.ملاك نصر، ليبين لنا أن الجمال قيمة مهمة جدا وممارسة عملية جدا في حياتنا اليومية، وليس مجرد فكرة نظرية أو فلسفية بعيدة عن الواقع، وأنه أصبح احتياجا ضروريا بل وحقا مشروعا لدى الناس في عصرنا الذي وصفه با القبيح ، لأن الجمال على أرض الواقع وفي التعاملات اليومية هو احتياج إلى الشعور بالقيمة والقبول من الآخرين والحب المتبادل معهم، وهو أيضا الشعور بالتأثير في الآخرين بالجاذبية والشكل. وهنا نرى هزيمة شيطان الجمال كما جاء في قصائد في كيمياء الحب حيث يقول مؤلف الكتاب الدكتور ملاك نصر " إن القراءة أو التفسير الحرفي لقصائد نشيد الإنشاد لهما نطاق واسع ويحويان أشكالا متعددة ، لكن بداية التفسير الحرفي لسفر

شعري مثل نشيد الإنشاد ، يأتي من ملاحظة أن السفر يحمل محاولة كاتب الوحي له والذي سجل قطعته الأدبية بمهارة فنية عالية ، أن يحتوي السفر على وحدة فنية أدبية تعكس الحرص الشديد لدى العروس ( شولميث ) لأن تحفظ نفسها لزوجها فقط ) . ويؤكد الدكتور ملاك من خلال صفحات كتابه ، أن الجمال لم يعد موضوع يناقش في قاعات الجامعات ، أو في صالونات الفن الأدب ، بل مع ازدياد الحاجة إليه الآن صار تحديا جديدا يطرح نفسه بقوة على خلفية من الأحداث عربيا وعالميا .

من جانبه قال الاستشاري النفسي و مؤلف كتاب الجمال في زمن القبح الدكتور ملاك نصر : حول اكتشاف الجمال في الذات.. رغم القبح ، حيث تحدث عن نقطتين اساسيتن تخصان كتاب الجمال في زمن القبح..الهدف من الكتاب والرؤية النفسية والثقافية والجمالية والاجتماعية ، بل والروحية أيضا والتي يسعى إلى نشرها وتكريسها لدى القارئ العادي قبل المتخصص..

وعن الهدف من الكتاب قال: إن عالمنا يعيش "أزمة جمال" رغم الهوس المحموم بالجمال! وزمننا كزمن للتغيير نحو الأفضل يسعى إلى جمال الناس والمجتمع والسياسة والأخلاق، بعد كل القبح الذي أصاب مساحات كثيرة من حياتنا وربما في نفوسنا.

لكن الغريب أنه بالرغم من بحث الجميع عن الجمال الحقيقي بكل أنواعه، تأتي ثقافة الجماهير أو ثقافتنا الشائعة كي تنشر نوعا واحدا من الجمال فقط لا غير، وهو جمال متاح الآن للجميع على الشاشات والصفحات الملونة والصالونات وعيادات التجميل، أو جمال الشكل والبحث عن (New Look)- لكن النفسي والاجتماعي الواقع يقول إن الناس لا تشعر في داخلها بأنها "جميلة"، فكان الهدف من الكتاب دراسة نفسية فلسفية اجتماعية وروحانية أيضا لاكتشاف كل قارئ عادي للجمال الحقيقي في نفسه او ذاته التي قد تكون تعرضت لكثير من التشويه ومصادر القبح ربما من أقرب الناس ليه! مفهوم الجمال الحقيقي لدى الناس وعن أنفسهم!

وأما النقطة الثانية من حيث الرؤية من هذا الكتاب، فقد تحدث عنها الدكتور ملاك نصر بأن رؤيته تلك كانت ومازالت بحكم عمله كاستشاري نفسي وكاتب يقترب كثيرا من الإنسان في ضعفه وسموه على حد سواء.. أنه كي نغيّر من تفكير الكثيرين الخاطيء فيما يخص الجمال بمعنى القبول والتصالح مع النفس والآخرين والعالم-لأن الجمال هو الانسجام والتواؤم والوحدة في التنوع ، مشيرأ إلى أن هناك ضرورة أن نصل امتلاك هذه الأنواع الحقيقية والأصيلة من الجمال، ولكي نفهم أنفسنا وعالمنا الداخلي الجميل مقابل عالمنا الخارجي القبيح- لأجل كل ذلك لابد لنا أن نقطع رحلة معا،ً نبدأها من "بيوت التجميل" حيث الجمال الحسي الخارجي للوجه والجسد، وصولاً إلى "بيوت العبادة" حيث الحاجة العميقة إلى جمال الروح .

واختتم الدكتور ملك نصر مؤلف الكتاب بدعوى شخصية لكل شخص او قارئ عادي يعاني الصراع بين الجمال والقبح من حوله او داخله.. لا يسقط تحت نظرات أو كلمات التعالي على ضعفك او قبحك أو ألمك ممن لا يشعرون بك، بل فقط تتأكد أننا جميعاً بشر تحت الآلام كثيراً وفوقها قليلاً، وأن كثيراً من المؤثرات داخلنا والظروف خارجنا تحدد إقامتنا الجبرية في دائرة الضعف أو الألم.. وإن نظرت إلى نفسك ووجدتها قبيحة ..مهلاً! فهناك طبقة من نفسك تحت هذا القبح أجمل بكثير ..فقط تعامل مع واقع نفسك بحب وتفهم وتنمية.. وسوف يتحول هذا التعامل الى جهاز الكشف الحساس عن الذهب الي في داخلك!

وفي قراءته النقدية لكتاب الجمال في زمن القبح يقول الناقد الدكتور مصطفى عطية : الجديد في هذا الكتاب أنه مكتوب بروح فلسفية ونفسية ، تنظر إلى الجمال نظرة شمولية ، وتعده طريقا للسعادة في الحياة ، وتواجه به نزعة القبح والدمامة التي تغلف حياتنا في الغناء والسينما والملابس والإعلانات ، وكذلك نزعة التسليع للمرأة والجمال الشكلي الزخرفي الخالي من أية أبعاد نفسية وروحية .

ويضيف عطية ، يرى المؤلف أن الحل كامن في تحقيق الانسجام بين ثلاثية الجمال : الجسدي / المادي ، النفسي ، الروحي / الديني ، وساعتها سيكون الجمال نابعا من أعماق الإنسان ، يحققه فيما حوله من ماديات وفكر وآراء ومواقف .

ويكمل قائلا : الجميل في هذا الكتاب أيضا أن المؤلف صاغه بروح جمعت بين الأسلوب الصحافي السهل ، الموجه للقارئ العام ، وبين النهج العلمي الموثق بالدراسات والبحوث . كما جمعت دراساته واستشهاداته بين أمثلة من السينما العالمية ، والأساطير والرموز الدينية ، مؤكدا على أن الجمال لابد من تحقيقه في حياتنا وإلا سنظل في معاناة مستمرة مؤلمة . أيضا ، فإن المؤلف أعاد التموضع لدور الدين في صياغة الروح الإنسانية وجعلها صافية مفعمة بالجمال، وهو بذلك جعل الفلسفة والدين والعلم سبلا لحياة جميلة .

إقرأ المزيد...
21 أيار 2017

 

* الحميد : يُمنح الفريق الفائز تذاكر سفر أو أجهزة أيفون حديثة وكأس البطولة

* الفلاجي : أعشق هذه اللعبة وحاليا أتدرب للمشاركة لأول مرة في بطولة التنس

* أبو وليد : الدامة لعبة شعبية قديمة مازالت موجودة ولم تفقد شعبيتها

كتب أشرف ناجي

------------

تعد أيام شهر رمضان من كل عام أياما مفتوحة وسباق مستمر لعرض أفضل البرامج ، وممارسة العديد من الأنشطة . وللديوانيات الكويتية دور كبير في تنظيم والإشراف على هذه الأنشطة والمسابقات ، وقد كان لإدارة الثقافة الإسلامية مبادرة طيبة في الأعوام الماضية في تنظيم فعاليات ثقافية وتوعوية بالتعاون مع عدد من الديوانيات الكويتية موجهة إلى قطاعات وشرائح مجتمعية متنوعة . وتعد الديوانيات الكويتية منتديات لممارسة هذه الأنشطة والفعاليات خلال الشهر الفضيل " الجوهرة نيوز " زارت عددا من هذه الديوانيات الكويتية والتقت بروادها للوقوف على استعدادات الديوانيات الكويتية لاستقبال شهر رمضان واليكم التفاصيل .

في البداية زرنا ديوانية عبد العزيز بودي بمنطقة قرطبة والتقينا أبو أحمد مسؤول الديوانية حيث قال : الديوانية تهتم بالأنشطة الدينية والندوات الدينية الخاصة بشهر رمضان المبارك ، وهناك ندوة أسبوعية في يوم الجمعة من كل أسبوع بعد صلاة التراويح ندعو فيها محاضرين من خطباء المساجد وأساتذة كلية الشريعة ، وبعض المشايخ المعروفين لإلقاء دروس أسبوعية والإجابة عن أسئلة رواد الديوانية ، وهناك برنامج مخطط للديوانية للأنشطة الدينية ، وهذه عن استقبال شهر رمضان هي أولى ندوات الديوانية احتفالا بهذا الشهر الفضيل .

أما رواد ديوانية ( الماص ) بالعمرية فهم يمارسون أنشطة اجتماعية منها لعبة الدامة والجنجفة وغيرها ، ومن داخل الديوانية التقينا عبدالله سند الحميد حيث قال : تشترك الديوانية في عدد من المسابقات التي تنظمها الديوانيات خلال شهر رمضان فمنها لعبة الجنجفة والتي يتم تنظيمها من أول أيام رمضان ، ويتم التسابق فيها على البطولة في العشر الأواخر من رمضان ، ويمثل كل فريق عدد من اللاعبين

وهناك جداول لتنظيم مباريات التسابق ، ويكون الفريق الفائز هو الحاصل على أكبر رقم ، كما أن هناك جوائز للفريق الفائز عبارة عن تذاكر سفر أو أجهزة أيفون حديثة بالإضافة إلى كأس البطولة .

من جانبه قال محمد صالح احد رواد الديوانية ومن أهم المشاركين في مسابقة كرة القدم حيث يقول : تشرف الديوانية على مسابقة كرة القدم بالتعاون مع الجمعية التعاونية بالمنطقة ، ويرعى البطولة مختار المنطقة أو شخصية معروفة .

وأضاف صالح ، مع قرب أيام الشهر الفضيل يبدأ تجهيز الملاعب عن طريق الحجز بالمدارس ، ويتم الإعلان عن المسابقات بالديوانيات وإعلانات الشوارع ، وأحيانا يتم تغطيتها بالصحف المحلية . ويتم تنظيم الدورة عن طريق القرعة ، وفي ختام الدورة يمنح الفريق الفائز جوائز مالية وتذاكر سفر وميداليات تذكارية وكأس البطولة .

ومن داخل ديوانية ( المكمح ) حيث تقام مسابقات تنس الطاولة التقينا أبو عبد العزيز الذي تحدث إلينا قائلا: تهتم الديوانية بالإشراف والمشاركة في مسابقة تنس الطاولة خلال شهر رمضان ، وهي من المسابقات المحببة لدى الشباب ، ويوجد عليها إقبال شديد ومشجعين من مختلف الأعمار .

كما التقينا بعدد من المشاركين هذا العام في دورة تنس الطاولة خلال شهر رمضان أثناء التدريب والاستعداد للمسابقات .

فهد الفلاجي ، طالب بالمرحلة المتوسطة قال : أعشق هذه اللعبة وحاليا أتدرب للمشاركة لأول مرة في بطولة التنس التي تنظمها الديوانية وأنا سعيد بهذه المشاركة

محمد خليل "موظف" استعد كل عام للمشاركة في مسابقة تنس الطاولة خلال السباق الرمضاني ، وقد حالفني الحظ بالفوز أكثر من مرة في الأعوام السابقة ، وهذا الفوز أعطاني دفعة كبيرة للمشاركة في مسابقة الديوانية هذا العام لتنس الطاولة خلال شهر رمضان المبارك .

ويقول عمر المكمح المطيري "طالب ، مسابقة تنس " الطاولة من أحب المسابقات التي أشارك فيها خلال شهر ، والتي يشجعني عليها معظم رواد الديوانية نظرا لتميزي كأصغر مشارك في الدورة الرمضانية .

وأخيرا يحدثنا أبو وليد عن لعبة الدامة حيث يقول : هي لعبة شعبية كويتية تمارس داخل الديوانيات الكويتية ، وتقام لها مسابقات خلال شهر رمضان الفضيل ، وهي لعبة قديمة ولكن مازالت موجودة ولم تفقد شعبيتها ، ويكون التباري بين فريقين

ويتم تصعيد الفائز من كل ديوانية وعمل التصفيات حتى آخر رمضان ليتم إعلان نتيجة الفوز وصاحب الكأس الرمضاني في الدامة .

إقرأ المزيد...
10 أيار 2017

أجرى التحقيق: أشرف ناجي

شهر رمضان المبارك فرحة كبيرة ليس للكبار فقط ولكن للصغار أيضا ، فهو يمثل لهم قيمة تربوية كبيرة وأيام ينتظرونها من كل عام بفارغ الصبر ليشاركوا الكبار عباداتهم ويتمتعون بليالية الجميلة ، ويفرحون بالقريقعان ، لكننا كأسر مسلمة فى الكويت كيف يستقبل أطفالنا شهر رمضان وكيف نستثمر هذا الشهر الفضيل في غرس المعاني الروحية في نفوسهم ليكونوا مواطنين صالحين فى المستقبل ، وكيف نعطى لهم الفرصة للتعبير عن فرحتهم بقدوم هذا الشهر الفضيل هذا . " الجوهرة نيوز " زارت عدد من المدارس والتقت ببعض الطلاب وتحدثت معهم ، وهذا ما سنعرفه من خلال هذا التحقيق :

فى البداية يحدثنا الداعية الشيخ طلال فاخر قائلا : شهر رمضان يمثل قيمة تربوية عظيمة للأطفال إذا ما تم استثمارها تعود بالنفع على أطفال المسلمين ، فغرس المعاني الروحية في نفوسهم وشرح دروس مدرسة الصيام للأطفال سيكون لها مردود إيجابي في عملية التربية ‘ وأضاف فاخر حدثوا أطفالكم عن فضل هذا الشهر الكريم وأبواب الجنة التي تفتح للتائبين العابدين، وأنه فرصة ليزيد المؤمن حسناته. أخبروهم بلغتهم البسيطة الشفافة عن معاني رمضان؛ الصوم، العبادة، الصلاة، الترتيل، الذكر، الإحساس بالآخرين، التكافل الدعاء، التقرب من الله في كل ما نفعل ، وبذلك نكون قد حققنا المنافع التربوية المرجوة من شهر رمضان

قراءة القرآن

كما التقينا بعدد من الطلاب في مراحل مختلفة :

- يوسف الفيلكاوي طالب بالصف الثامن متوسط قال : أكثر ما يسعدني في شهر رمضان ذهابي مع والدي لصلاة الفجر ، حيث يمتلىء المسجد بالمصلين وأعيش أجواء رائعة ، كما أننى أحرص دائما فى شهر رمضان على قراءة القرآن بمساعدة شيخ المسجد والاستعداد لمسابقة رمضان في حفظ سور من القرآن الكريم وهذا يمثل لى سعادة كبيرة .

صلة الرحم

بينما يؤكد أسامة مشعل المطيري طالب بالصف السابع متوسط ، أنه يسعد مع قدوم شهر رمضان بالحضور فى الديوانية وزيارات الأهل والأصدقاء التي لا تنقطع طوال الشهر مما يشعرني بقيمة صلة الرحم التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بها خلال هذا الشهر وكل الشهور ، كما أستمتع بالمشاركة فى المسابقات التي تقام داخل الديوانية وقد فزت ببعضها في السنوات السابقة وأتمنى الفوز هذا العام أيضا .

كما تقول هيا المطيري طالبة بالصف السادس الابتدائى : أن أسعد لحظاتها وهى تستقبل أيام شهر رمضان قبل الإفطار وهى تساعد والدتها فى تجهيز مائدة رمضانية عامرة بمختلف ألوان الأطعمة والحلويات التي تعشقها مما يغرس فى نفسها حب

التعاون والمودة ، كما تسعد أيضا بأكياس القريقعان الملونة التي تحتفظ بها من العام للعام المقبل حيث تشعر أنها تعيش فى رمضان دائم لا ينتهي

قريقعان

أما الطفلة جني طالبة بالصف السابع متوسط فقد عبرت عن فرحتها باستقبال رمضان قائلة : أنتظر قدوم شهر رمضان بفارغ الصبر للمشاركة فى حفلات القريقعان ، حيث أنني منذ صغرى وأنا أعشق هذه الحفلات ودائما تلبى والدتي كل طموحاتي في شراء ملابس القريقعان والمشاركة في هذه الحفلات ، كما أنني أعود نفسي خلال هذا الشهر على صيام بعض أيامه مما يمنحني القدرة على الصبر وتحمل المشاق .

صلاة التراويح

ويقول الطالب فهد ناصر الغريب الصف الثامن متوسط : استقبل شهر رمضان بفرح شديد ، وأقوم بإرسال التهاني للأصدقاء عبر الوايت ساب .. كما أنني أقوم بمساعدة والدتي في إعداد طعام

الإفطار ، وأنتظر الأذان بفارغ الصبر لتناول الإفطار مع الأسرة خاصة في الأيام التي أصومها بتشجيع من الأهل ، كما أنني أحرص على صلاة التراويح .

ويحدثنا الطالب على عقيل العنزي فيقول بالصف السابع متوسط : كلما أقترب العيد أقوم بجمع أكبر مبلغ في حصالتي الصغيرة وأوزعها على الفقراء حتى يسعدوا مثلنا بالعيد .

أما مروة خالد الشمري 6 سنوات طالبة بالصف الأول الابتدائي تقول : أسعد بمجيء هذا الشهر الكريم وألعب مع أصحابي والبس لبس القريقعان وأوزع الهدايا على أطفال الجيران

وأخيرا يقول الطالب مشعل المطيري : طالب بالصف الثامن متوسط : إنني إلى جانب محافظتي على الصلاة بالمسجد خلال شهر رمضان وصيام معظم أيامه وقراءتي للقرآن ، ومشاركتي في احتفالات القريقعان هذا لا يجعلني أنسى أطفال فلسطين حيث أدعو لهم طوال شهر رمضان بالنصر و الحرية حتى يفرحوا مثلنا بأيام وليالي شهر رمضان الجميلة وأدعو كل أصدقائي بالدعاء لأطفال فلسطين ومساندتهم في محنتهم .

إقرأ المزيد...
07 أيار 2017

* المضاحكة : الفريق سافر إلى جنيف بمبادرة شخصية دون دعم من وزارة التربية

* عبد الحليم : الابتكار ذو مظهر جمالي وحضاري رائع ويمكن تطويره واستخدامه في مزارع الأسماك

* شرمانة : الفكرة وليدة الطلاب مائة بالمائة والبداية كانت من المارينا

* الجاسم : الابتكار يقوم على أساس استبدال الصخور المائلة ببديل من البلاستيك المقوى

* المتروك : استيعابنا للفكرة وقدرتنا على توصيل المعلومة عن الابتكار دعم نجاحنا

* العنزي : لحظات لا توصف و شعور طيب ونحن نرفع علم الكويت في جنيف

-----------

فريق طلابي كويتي من مدرسة حمد عيسى الرجيب الثانوية أذهل العالم بفكرته وابتكاره المقدم في معرض جنيف العالمي للاختراعات بسويسرا كأصغر مخترعين على مستوى العالم ، وبشهادة المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة بجنيف السفير جمال الغنيم والذي تابع الطلاب خلال فترة المعرض أن «فوز الفريق الكويتي المشارك في معرض جنيف للاختراعات يثبت قدرة شباب الكويت على خوض المنافسات الدولية في المجالات التقنية». ولعل فوز الفريق الكويتي بذهبيتين وسط هذا التنافس الحاد من بين مخترعين من اليابان والصين وكوريا وأميركا لهو فخر للكويت ولدول الخليج . وعلى الفور توجهت " الجوهرة نيوز" إلى مدرسة حمد عيسى الرجيب لمقابلة الفريق العائد من جنيف وكان هذا التحقيق واليكم تفاصيله .

أجرى التحقيق : أشرف ناجي

في البداية التقينا بمدير مدرسة حمد عيسى الرجيب الثانوية صاحبة الإنجاز ، الذي أكد لنا أن أن الفريق الذي شارك في معرض جنيف الدولي للاختراعات سافر

مبادرة منه شخصيا دون دعم مادي من الوزارة ، حيث أنه تكفل من ماله الخاص تكاليف السفر والإقامة ومختلف التكاليف الإدارية ، ويذكر بالخير الدعم الذي قدمه كلا من خالد علي الغانم وشركة بشرى للعطور وأهالي الطلاب .

وأضاف أن دور وزارة التربية كان محصورا في الاستقبال الحافل للفريق بقاعة التشريفات بأرض مطار الكويت بعد فوزهم العالمي المشرف في المعرض ، حيث كان على رأس المستقبلين معالي وزير التربية الدكتور محمد الفارس ، والوكيل المساعد للشؤون المالية يوسف النجار ، ومدير عام منطقة العاصمة التعليمية ، بالإضافة إلى وكيل وزارة الشباب والرياضة .

من جانبه تحدث إلينا رئيس وفد المخترعين الشباب الكويتيين ومسؤول قسم العلوم بالمدرسة عماد عبد الحليم نشعر بالفخر لما حققه فريق المدرسة بالمعرض وسط هذا التنافس العالمي وإن «الفريق يهدي هذا الفوز الى سمو أمير البلاد، وإلى عميد البحث العلمي في الكويت د. محمد الصفار ود. سوبرأمانيام نيلاماني من مؤسسة البحث العلمي، وقيادات مدرسة حمد عيسى الرجيب الثانوية، ولكل من ساهم في تطوير الاختراعين من الفكرة إلى التطبيق، وصولا إلى تقديمهما في هذا المعرض».

وأشار إلى ان «الفريق ابتكر حواجز قائمة عمودية صديقة للبيئة لمعالجة مشكلة الموجات البحرية القوية التي تضرب الشواطئ»، مبينا أن «وسيلة معالجة هذه المشكلة في الوقت الحاضر تتمثل في استخدام صخور البازلت كحوائط صد لتلك الموجات البحرية ولكنها باهظة التكاليف، إذ يصل سعر المتر المكعب الواحد منها الى 20 دينارا، ما يعني أن تكلفة تهيئة شاطئ أو منطقة بعينها تصل إلى مبالغ طائلة».

وأوضح أن الابتكار الجديد له شكل أفضل، ويتم تركيبه في وقت قياسي، وذو مظهر جمالي وحضاري رائع، ويمكن تطويره أيضا لاستخدامه في مزارع الأسماك.

واستكمل مشرف الفريق ونائب قسم العلوم أسامة شرمانة قائلا: الرحلة إلى جنيف سبقها استعداد جيد ، حيث تعرفنا في البداية على أسلوب المشاركة من خلال تواجدنا بمعرض الكويت الدولي للاختراعات الذي أقيم مؤخرا ، وسألنا عن كيفية المشاركة والطريق إلى جنيف ، وبدأنا نتعامل مع الموقع الرسمي للمعرض وخاطبناهم رسميا وتمت الموافقة على مشاركتنا ، وبدأنا في إعداد المشاريع وتدريب الطلبة على كيفية التعامل معها أمام اللجان والزوار .

كما أكد شرمانة أن الفكرة وليدة الطلبة مائة بالمائة ، وقد أتت هذه الفكرة من خلال زيارة المدرسة للمارينا ومشاهدتهم على الواقع بعض المشاكل في المارينا مثل أحجار البازلت كبيرة الحجم والتي تأخذ مساحة كبيرة ، فأراد الطلاب عمل ابتكار يساهم في حل هذه المشكلة ، وبعد اكتمال الفكرة لدى الطلاب توجهنا إلى مركز الكويت للأبحاث العلمية الذي استقبلنا بحفاوة ، وبدأنا عرض المشروع مؤكدين لنا مدى تميز الفكرة وشجعونا على الاستمرار والمشاركة في معارض الاختراعات العالمية .

وفي لقاءاتنا مع الطلاب أصحاب الابتكار قال الطالب خالد فيصل بالصف الحادي عشر علمي : ابتكارنا حواجز عمودية صديقة للبيئة ، ابتكار حديث يقلل قوة الموجه ، وهو بديل للصخور الكبيرة ويعمل في المحافظة على الحياة البحرية وصديق للبيئة ، كما أنه ذات مظهر جمالي ويكون وضعه فوق المياه .

وتحدث الينا الطالب عبد الرحمن رشيد الجاسم حيث شرح لنا أجزاء الجهاز وطريقة عمله قائلا : الجهاز ليس كتلة واحدة وإنما يتكون من عدة أجزاء ، حيث يقوم على أساس استبدال الصخور المائلة ببديل من البلاستيك المقوى ، ويوضع بطريقة حواجز عمودية سهلة الاستخدام وتوفر المساحة وتحافظ على البيئة وهذا ما يميز هذا الابتكار .

أما الطالب أحمد المتروك بالصف الثاني عشر علمي فقد تحدث إلينا عن كيفية عرض الفكرة في معرض جنيف للاختراع أمام لجان التحكيم حيث قال : صممنا مجسمات ووضعناها على الطاولة المخصصة للفريق داخل معرض جنيف للاختراعات ، كما أننا أعددنا شرح مركز ومختصر عن الابتكار موجود على التابلوت كنا نشرح من خلاله للجنة التحكيم ، كما أن استيعابنا للفكرة وقدرتنا على توصيل المعلومة عن الابتكار للجنة التحكيم بالشرح والصورة ، إضافة إلى أننا طلاب ثاوي وأصغر المشاركين على مستوى العالم ذاد من انبهار لجان التحكيم ، وأبدوا إعجابهم الشديد وشعورهم بروح الفريق ومدى الجهد الذي قدمناه من أجل تحقيق الفكرة وتوصيلها ومدى تميزها وجديتنا في العمل ، كل هذا ساعد في نجاحنا وحصولنا على هذا الفوز المشرف بين مخترعي العالم .

وأخيرا يصف لنا الطالب أحمد العنزي شعور الفريق عند إعلان النتيجة حيث يقول : لحظات لا توصف ، شعور طيب ونحن نرفع علم الكويت بفخر ، لم نكن نتوقع أن نفوز بأكثر من ميدالية وسط هذه المنافسات الصعبة ، ولكن نؤمن بأنه ليس هناك مستحيل إذا وجد الأمل . لقد اجتهدنا وتعبنا وبتوفيق من الله حصدنا ثمرة هذا التعب بفوز عالمي باسم الكويت لمدرسة حمد عيسى الرجيب التي نشرف بالانتماء إليها .

نحن نهدي فوزنا لسمو الأمير الشيخ صباح وإلى شعب الكويت وإلى مدرسة حمد عيسى الرجيب التي نعتبرها بيتنا الثاني ، فالمدرسة لديها اهتمام شديد بالأنشطة العلمية وهناك قوانين علمية تحاول تطبيقها في حدود إمكانياتها . أتمنى أن يكون هذا الفوز فرصه للتتجه إلينا الأنظار ونلقى نوعا من الاهتمام لاستكمال مشروعاتنا العلمية ونلقى تشجيعا يحفزنا على الاستمرار من أجل خير الوطن وعزه .

إقرأ المزيد...
19 نيسان/أبريل 2017

* كرم أبوعلي : دراسة أميركية أثبتت أن هوس المرأة بالشراء يتم بشكل لاشعوري

* الظفيرى : حالة الإبهار في عرض المنتج يزيد من هوس السيدات إلي الشراء

* الكندري : التقليد والمحاكاة والظروف الاجتماعية من مسببات هوس الشراء عند السيات

* البالول : التسوق يرفع دائما من روحي المعنوية ويقتل بداخلي الملل

* المطيري : التسوق هستريا تصيب النساء وفخ منصوب لنا نحن الأزواج المساكين

--------

العديد من السيدات في داخل المجتمع الكويتي والخليجي والعربي بصفة عامة مهووسات بالشراء ، حتى أن هناك أراء طبية ترى أن هوس الشراء عند المرأة من الأمراض المزمنة، التي يصعب علاجها إذ أن المشكلة تكمن في عملية الإسراف الشديد ، وربما في أشياء غير ضرورية ، بمجرد مشاهدتها الأشياء فيصيبها شعور تلقائي لا تستطيع أن تمنع نفسها من ذلك فتشتري بشكل عشوائي وغير منظم، إذ يختلف ذلك المرض من امرأة لأخرى فمنهن من تشتري لمجرد الشراء وأخريات هوايتهن التجوال داخل الأسواق لمجرد التعرف على المنتجات " الجوهرة نيوز " قامت باستطلاع أراء العديد من السيدات فى متفرقة بالكويت ، كما استطلعت أراء المختصين لمحاولة الوقوف علي أسباب هذه المشكلة التى يعانى منها العديد من الأزواج واليكم التفاصيل . أجرى التحقيق : أشرف ناجي

فى البداية التقينا كرم أبو علي ( باحث فى شؤون الأسرة والمجتمع ) حيث قال : هناك العديد من المشكلات التى تعاني منها الأسرة خاصة فى المجتمع الكويتي هو كثرة الإنفاق مما يؤثر علي ميزانية الأسرة ومن خلال دراساتنا الميدانية للعديد من الأسر ومقابلاتنا الشخصية وجدنا أن المرأة هى السبب لكثرة مستلزماتها والتى معظمها أشياء ثانوية وليست احتياجات جوهرية للأسرة ، كما أكدت دراسة علمية أجريت أخيرا في الولايات المتحدة الأميركية عن هوس المرأة بالشراء ليتم بشكل لا شعوري، وأن المسئول حيث أن هناك عوامل لا إرادية تتعلق بشخصية المرأة وطريقة تفكيرها تدفعها لكثرة الشراء أثناء وجودها داخل الأسواق ، كما أن الدعاية الإعلانية للمنتجات يزيد من هوس المرأة للشراء ومن هنا تبدأ المشكلة .

نشاط حركي

أما المعالج النفسي الدكتور عبد العزيز الظفيري فقد أكد لنا قائلا : إن إدمان التسوق يعد من أعراض مرض الهوس العقلي، الذي نجده يجعل البعض تنتابه حالة من عدم القدرة علي التمييز، بالاتجاه في إنفاق مبلغ مالي ضخم في أشياء غير مفيدة وهو ما يعد نوعا من فقدان البصيرة، هذا إلى جانب أن الاندفاع اللا إرادي والغير مبرر تجاه الشراء يعد نشاطا حركيا زائدا من انفعالات غير سوية سواء كانت بالسلب أو بالإيجاب، وهو ما يسمى «الفرح العقلي» الذي يعد الشراء أحد أعراضه . ويضيف الظقيري أن هذا الهوس إذا ذاد عن الحدود الطبيعية يعد مرضا نفسيا وليس مجرد هواية أو متعة للتسوق حتى وإن كان الشخص ميسور الحال ، وهو يزيد عند المرأة أكثر من الرجل نظرا لأن حالة الإبهار في عرض المنتج يستهوي المرأة أكثر من الرجل ويزيد من شغفها في عملية الشراء دون حساب

التقليد والمحاكاة

ويشاركنا الدكتور يعقوب الكندري المدرس بكلية العلوم الاجتماعية بالكويت حيث يقول : إن التسوق عملية استهلاكية أو سلوك استهلاكي استجابة لسد احتياجات الأفراد من ملبس ومأكل ومشرب وبعض الأدوات الأساسية الأخرى في الحياة، فهي ليست صورة اجتماعية قديمة، بل كانت مقننة وأصبحت الآن أكثر انتشارا، وبالطبع تلعب الوفرة المالية و وسائل الإعلام دورا بارزا في هذه العملية، فهي تجذب بطريقة أو بأخرى الأشخاص إلى كل ما هو جديد، وهذا ما جعل عملية الشراء هنا ليس لقضاء حاجة نافعة، بل العكس فنحن نهرع إلى الأسواق بهدف اقتناء الأشياء واكتنازها سواء كانت معلومة أو مجهولة لدينا دون وعي بمدى الاستفادة بها، لذلك نجد أن التقليد والمحاكاة عند الفرد نتيجة لظروف تنشئته الاجتماعية قد تؤدي إلى نفس الظاهرة، وشراء أشياء قد لا تتلاءم مع الشخص، لأنها مجرد فكرة جديدة وموجودة في المجتمع بانتشار واسع هو ما يربطنا بموضوع الانحراف الاجتماعي، الذي يمكن أن يكون أحد إفرازات فرصة الشراء التي تعد ظاهرة استهلاكية تؤدي إلى نوع من الإسراف، الذي يسمى بالاستهلاك الترفي، وهذا المرض لم يكن قاصرا علي المرأة وحدها بل يشاركها الرجل في، لكن فى الوقت الذي يحاول فيه الرجل أن يرفع من مستواه الاجتماعى من خلال معطيات تقوم علي دخل محدود في مقابل الوفاء بمتطلبات الأسرة نجد المرأة لا تنظر إلي تلك المعطيات مما يجعلها مشكله تواجه رب الأسرة وتنعكس علي كل أفراد الأسرة

فرحة طفولية

وفي استطلاعنا لأراء بعض الفتيات والشبات والسيدات العاملات وربات المنزل حول هذا الموضوع كانت الآراء التالية : نوره البالول إعلامية حدثتنا عن إدمانها للتسوق، فتقول: في بداية كل عام أحدد لنفسي موازنة خاصة للشراء لموسمي الصيف.. اذ إنني أقسم الموازنة جزئين: أحدهما لشراء الضروريات، التي أحتاجها والآخر أحتفظ به للطوارئ، وعادة ما أحدد احتياجاتي وطلباتي مقدما قبل الذهاب إلي السوق، وعلى رغم هذه الخطة المحكمة التي أضعها أجدني أبعد عن كل هذا الترتيب، وأذهب للسوق بدون تنفيذ لهذه الخطة وأندفع بجنون نحو شراء أشياء لم أكن قد وضعتها في الحسبان، وعندما أعود إلى المنزل أشعر بالندم وأظل أعنف نفسي وأتهمها بالإسراف والتسرع وعدم القدرة على اتخاذ القرار الصحيح، وعندما

أستعرض كل ما اشتريته من ملابس وإكسسوار يتلاشى على الفور إحساسي بالندم ويغمرني إحساس بالفرحة الطفولية والرضا، فالتسوق يرفع دوما من روحي المعنوية.

شحنة انفعالية

أما جميلة حسين فتحدثنا عن إدمانها التسوق قائلة: هذه الحالة تصيبني في أوقات كثيرة بخاصة عقب كل فترة إحباط أمر بها، فأجدني متجهة إلى السوق مسلوبة الإرادة، وكأن هناك ما يدفعني لذلك، فأذهب إلي محلات الإكسسوارات ، ثم أطير بعد ذلك إلي أكبر مركز تجاري وأشتري منه أي شيء قد لا أكون في حاجة إليه الآن، ولكنها مجرد رغبة في تفريغ الشحنة الانفعالية، التي تسيطر على أو مجرد محاولة لقتل الكآبة والملل، وبالطبع فالأمر يكون مكلفا للغاية، والغريب أن هذه الرغبة في التسوق تنتابني أيضا في حالات السعادة، فأي تغير في حالتي المزاجية سواء بالسلب أو بالإيجاب يذهب دوما لصالح التسوق.

ويعلق عبد الرحمن الدين مقدم برامج بالتلفزيون حيث يقول : هوايتي التسوق ضمن مجموعة هواياتي المحببة ، ولكنها لا تصل إلي درجة الإدمان ، لكن عندي إحساس شديد بدخول الأسواق والمجمعات والجمعيات التعاونية ، وما أخرج إلا واشتريت شيىء حتى ولو كان قطعة شكولات أو باكو بسكويت المهم لا أحرم نفسي من هذه المتعة ولكن دون إسراف علي عكس ما تفعل العديد من السيدات

وتضيف ريهام ربة منزل: هناك أكثر من سبب يدفعني إلى الحرص علي التسوق والشراء فزوجي غائب عنا باستمرار بحكم عمله وباختصار شديد لا نراه إلا في المناسبات وللحظات خاطفة، فأنا الأم والأب معا بالنسبة للأولاد، ولذلك فأنا التي أقوم بشراء احتياجاتنا من السوق، في البداية كانت عملية الشراء شاقة ولم أكن أجيدها ولكن اليوم صرت خبيرة في الشراء بمرور الوقت أصبح لدي موسوعة شاملة لكل ما يتميز به كل سوق من سلع ومنتجات، وأصبحت عملية التسوق متعة حقيقية لي أمارسها أسبوعيا، الآن زوجي يصرخ دائما من تكاليف الإنفاق المتزايدة، وإذا كان إدمان التسوق يهدف إلى تحقيق متعة عند البعض فإنه وسيلة لتفريغ شحنة الغضب عند البعض الآخر.

مجرد فخ

وأخيرا يؤكد لنا عامر المطيري موظف أنه بفداحة الخسارة المادية، خلال موسم الأوكازيون هناك زوجات أدمنت التسوق، تشتري أي شيء يقع أمام عينها، وتقول: إنها قد لا تستفيد منه الآن ولكن قطعا سيأتي يوم ويصبح نافعا! يكفي أن ثمنه كذا، وهكذا تشتري عشرات الأشياء غير المفيدة، والمحصلة النهائية أن فاتورة الحساب تكون مرتفعة رغم قلة الفائدة، لاشك أنها هيستيريا تصيب النساء.. وأعتقد أن الإعلانات لها دور أساسي في هذا الموضوع، فنحن نشتري سلعا شاهدنا دعاية ملحة لها في التليفزيون رغم عدم حاجتنا إليها، إن الأمر مجرد فخ منصوب لنا نحن الأزواج المساكين .

إقرأ المزيد...
04 نيسان/أبريل 2017

* المطيري : الحجز عن طريق الإنترنت ليس به أي تلاعب أو وعود كاذبة

* الغنام : الإنترنت أسرع وأوفر في السعر عن حجز مكاتب السياحة والسفر

* حسين العنزي : رحلة المواطن الكويتي للسياحة بالخارج تحتاج ميزانية خاصة

* جليل العنزي : حجز الفنادق بالخارج عن طريق وكلاء مع التواصل عن طريق الإنترنت

بوحمد : البطاقة الائتمانية حالت دون وجود أي معوقات تفسد رحلة المسافر الكويتي .

* الرفاعي : تنشيط السياحة داخليا وخارجيا يساهم في زيادة الدخل القومي للدولة

- الظفيري: السفر وسيلة فعالة لعلاج حالات الاضطراب النفسي والاجتماعي.

- عزاز : البلاد التي بها بحار فرصة طيبة للاستجمام والتخلص من العديد من الأمراض.

- الحجي: جواز أكل ذبائح أهل الكتاب إذا ذبحت من عنقها ولم تخنق خنقا.

-----

ارتبط الشعب الكويتي منذ القديم بالسفر إلى خارج الكويت، وكانت له رحلات منظمة لاكتشاف كل ما هو جديد في هذا العالم، ونظرا لأن المجتمع الكويتي مجتمعا تكافليا بطبعه، اكتسب هذه السمة المميزة من علاقات العمل والإنتاج التي سادت المجتمع قبل عصر النفط والتي كانت قائمة بالدرجة الأولى على السفر والتجارة البحرية، حيث الانقطاع عن الوطن لشهور، وترك الأسرة وأفرادها في رعاية الآخرين من الأقارب والمعارف والجيران حتى العودة ، فالسفر يمثل أهمية كبرى في حياة الكويتيين قديما وحديثا وإن اختلفت الأهداف، فالسفر اليوم للسياحة أو العلاج أو التسوق أو التعليم ولم يعد منصبا على العمل التجاري وتحصل لقمة العيش فقط ، كما تعددت وسائل السفر من ركوب البحر إلى السفر بالطائرات أو السيارات الخاصة ، أو سيارات نقل جماعي وذلك حسب الوجهة التي يريدها السائح الكويتي. وخلال هذا التحقيق سوف نلقي الضوء على موسم السفر في الكويت ونحن مقبلون على العطلة الصيفية ، وماذا يمثل السفر في حياة المواطن الكويتي؟

أجرى التحقيق : أشرف ناجي

تنافس في الخدمة

بداية يؤكد مدير العلاقات العامة بإحدى شركات الطيران قائلا :- إن أعداد السياح الكويتيين زاد في الفترة الأخيرة من العام 2016/2016 بنسبة 40% حيث يبلغ عدد المسافرون والقادمون نحو 2 مليون مواطن مقارنة بعام 2015 وذلك من خلال رصد حركة القادمون والمغادرون

وأضاف أن كل شركة طيران تحاول أن توفر أعلى خدمة لعملائها من عدد الطائرات المجهزة ، والوجهات التي يرغبها السائح الكويتي سواء إلى الدول العربية أو الأوروبية أو دول شرق آسيا ،

مع تقديم عدد من التسهيلات التي تساهم بقوة في إثراء موسم السفر من وإلى الكويت، وأدى إلى زيادة كبيرة في عدد القادمين والمغادرين بنسبة تفوق عن "الأعوام السابقة.ولعل أهم التسهيلات التي تقدمها العديد من الشركات خلال موسم السفر هي:-

- الحجز بالكلينك بدلا من الفيزا.

- تسهيلات عديدة للراكب ليستمتع بالخدمات وبالرحلة إلى الوجهة التي يفضلها.

وأضاف ، مهمتنا تشجيع السفر والسياحة وتوفير كافة الخدمات للسائح الكويتي وبأسعار مناسبة في ظل التنافس بين شركات الطيران العاملة في دولة الكويت.

وجهات مفضلة

أما الوجهات التي يفضلها المسافر الكويتي من خلال حركة حجز التذاكر من خلال الحجز بالإنترنت أو من خلال مكاتب السفر ، فتتصدر دبي وتركيا ولندن القمة، ثم شرم الشيخ بمصر .

حسين العنزي ، مدرس بوزارة التربية ومن محبي السفر ، حيث يرى أن السائح الكويتي في الفترة الأخيرة يفضل دول شرق آسيا ودول أوروبا هروبا من حر الكويت ، ولعدم وجود سياحة داخلية أو أماكن ترفيهية في الكويت ، علما بأن موسم السفر إلى الخارج يكلف السائح الكويتي أموالا طائلة ، يكفي أن ليلة واحدة في فنادق دبي تكلف نحو 150 دينار كويتي ، فما بالك بمصاريف السائح الكويتي في دول أوروبا ودول شرق آسيا ، فرحلة المواطن الكويتي للسياحة في الخارج تحتاج إلى ميزانية خاصة .

الحجز بالإنترنت

ولمعرفة أيهما أفضل لحجز تذاكر الطيران التقينا حسين المطيري ( موظف ) قال : أفضل الحجز عن طريق الإنترنت ، لأن مكاتب الحجز تعطي أسعارا خيالية تفوق الحجز بالإنترنت أضعافا مضاعفة ، كما أنهم لا يوفون بالوعود ، ولا تجد الخدمة والمواصفات المتفق عليها ، فالحقيقة عندهم غير الواقع تماما ، أما الحجز عن طريق الإنترنت ليس به أي تلاعب أو وعود كاذبة .

وتمنى المطيري أن يكون بالكويت سياحة داخلية وشقق فندقية للعائلات وتحت مراقبة المسؤولين وبجودة عالية لمن أراد أن يستمتع بالعطلة داخل الكويت إذا حالت دواعي السفر .

من جانبه يتفق فايز الغنام مع رأي حسين المطيري في أن الحجز عن طريق الإنترنت أفضل وأسرع وليس به أي تلاعب إلا أنه يقول تصادفنا فقط مشكلة تعديل أو تغيير أو إلغاء الموعد فنلجأ إلى مكاتب السفر مع دفع الغرامة المقررة .

وعن أفضل طرق الحجز للفنادق بالخارج حدثنا جليل العنزي مدير إحدى شركات حجز الفنادق قائلا : يقوم السائح الكويتي باختيار الوجهة التي يرغب السفر إليها عن طريق الإنترنت ، ثم يطلب منا حجز الفنادق في الدولة التي يريد السفر إليها ، ويتم الحجز عن طريق وكلاء لنا في الخارج سواء في الدول العربية أو الأوروبية أو دول شرق آسيا ، كما إننا نتواصل مع السائح الكويتي عبر مواقعنا على الإنترنت لحل أي مشاكل تقابله خلال الرحلة

ويؤكد لنا عبد الغفار العريان مدير إحدى مكاتب حجز الفنادق والمصحات بالخارج أن الحجز غالبا يتم عن طريق ( أون لاين ) حيث أن الإنترنت أصبح أسرع وأسهل وسيلة للحجز والتواصل ، كما أنه يوفر عليه الكثير من الأموال ويضمن له السعر الأرخص والخدمة العالية بنفس المواصفات المتفق عليها .

بطاقات الائتمان

وعن مدى توفر الأمان للمسافر الكويتي وعدم تعرضه للسرقات فقد أكد لنا بو حمد أحد مسئولي بطاقات الائتمان ببنك الكويت الوطني أن توفير البطاقة الائتمانية، ومن خلال التأمين على السفر مجانا حال دون وجود تجربة سيئة واحدة إلى إفساد رحلة المسافر الكويتي، ولا تجعله يتكبد تكاليف كبيرة لم تكن متوقعه، حيث يقدم بنك الكويت الوطني للتأمين على السفر مجانا لجميع حاملي بطاقات الوطني الائتمانية وبطاقة الوطني للسفر مسبقة الدفع ، وتسعى معظم البنوك الكويتية إلى توفير هذه البطاقة لعملائها حتى يستمتع السائح الكويتي برحلته دون مشاكل .

كما يقول سفيان محمد أحد حاملي هذه البطاقات : لأول مرة استمتع برحلة خارج الكويت دون أدني مشاكل ، فالبطاقة الائتمانية أمان للمسافر إلى أي وجهة في العالم ، وأنا أنصح باستخدامها لأنها تحافظ على أموالك وتجعلك تستمتع برحلتك السياحية وتتنقل إلى أي مكان وأنت مطمئن .

جوانب اقتصادية

وعن الجوانب الاقتصادية للسياحة لدى أهل الكويت التقينا يوسف الرفاعي رئيس تحرير مجلة لنا واحد المهتمين بالأنشطة السياحية حيث يقول : السياحة لها أهمية اقتصادية كبيرة من خلال حركة المغادرين والقادمين بما يمثله ذلك من دخل لدولة الكويت ، كما أن تنشيط السياحة سواء في الداخل أو الخارج يساهم في زيادة الدخل القومي للدولة ، علما بان السياحة تعد مصدرا أساسيا للدخل في كثير من الدول العربية والأوروبية ودول شرق آسيا ، فتشجيع المواطن على السفر او جذب سياح إلى دولة الكويت يساهم في التنشيط السياحي ويرفع من ميزانية الدولة وتعد مصدرا أخر يضاف إلى مصدر الدخل الأساسي للكويت وهو النفط .

فوائد نفسية

وليس السفر هو مجرد الانتقال من بلد إلى بلد للإقامة فترة معينة ثم العودة إلى الوطن، ولكن هناك فوائد عديدة من وراء السياحة والسفر يجنيها المسافر ومن هذه الفوائد (الفائدة النفسية) حيث يؤكد الدكتور عبدالعزيز الظفيري الاستشاري النفسي بمركز ابن سينا للاستشارات النفسية قائلا: يواجه الإنسان في هذا العصر الكثير من التحديات والضغوط النفسية والاجتماعية التي يعاني منها الكثير من الناس، وبالرغم من المحاولات التي بذلها الإنسان لتطوير وسائل الراحة والطمأنينة للتغلب على ضغوط الحياة والتخفيف من آثارها، إلا أنه لا يزال عاجزاً عن تحقيق السعادة والراحة التي يتمناها ويعمل من أجلها.

كما أن هناك فروق كبيرة بين الناس في طرق تعاملهم مع الضغوط، فمن الناس من يلجأ للهروب من مواجهة تلك الضغوط، ومنهم من يقع فريسة وضحية لتلك الضغوط، والبعض يحاول مواجهتها والبحث عن وسائل تمكنه من التغلب عليها والتخفيف من آثارها ، والسفر للسياحة والترفيه يعد من الوسائل العلاجية المفيدة للتخلص من الاضطرابات النفسية والانفعالات السلبية الناتجة عن ضغوط الحياة ومشاعر الإحباط والفشل واختلال التوازن والقدرة على التوافق النفسي والاجتماعي.

وأضاف الظفيري، السفر فرصة للاسترخاء والهدوء وإعادة برمجة العقل وترتيب أفكاره وأهدافه بعيداً عن مصادر الضغوط.

كما أوضح أن السفر من الوسائل العلاجية المفيدة لبعض حالات الاضطراب النفسي والاجتماعي وذلك في حالة استغلال فرصة السفر فيما هو مفيد .

وأخيرا السفر فرصة لإعادة بناء الذات وتعزيز الثقة بالنفس، وتطوير مهارات التفكير الإيجابي وحل المشكلات للتخلص من الهموم والأحزان، كما أن السفر متعه لاكتشاف المجهول في بيئة آمنة ومشجعة، وفرصة للتواصل الفعال وإقامة العلاقات الإيجابية والتعرف على ثقافات مختلفة.

فوائد صحية

وعن فوائد السفر الصحية فقد إلتقينا بالدكتور أشرف عزار طبيب بالمركز الاستشاري الطبي بالجهراء حيث قال : الصحة كانت ولا تزال تاجا على الرؤوس، وعنوانا للسعادة ونعمة عظيمة مغبون فيها كثير من الناس والعافية في البدن هي الملك الخفي كما قال الحكماء ولو سألت مريضا أضناه الألم وأسهره الأرق هل تبيع مالك وتشتري العافية لباع لك الدنيا بأسرها

وأضاف عزار أن الدراسات التي قامت بها مؤسسات علاجية كبرى على مستوى العالم مهتمة بالسياحة والسفر أثبتت أن العديد من الناس يذهبون إلى أماكن كثيرة حول العالم للاستجمام أو العلاج بالطبيعة، ومن هنا تأتي أهمية السفر لصحة الإنسان.

كما أوضح عزار أن السفر إلى أماكن ذات ميزة يساعد على علاج الكثير من الأمراض العضوية، إلى جانب ما يتركه السفر من راحة نفسية وبعيدا عن توتر الحياة الذي يتسبب في أمراض كثيرة . كما أن هناك أمثلة كثيرة على فوائد السفر الصحية خاصة السفر إلى البلاد ذات البحار وأمال ومنها:

- تجديد خلايا البشرة حيث تحتوي مياه البحر على كميات هائلة من الماغنيسيوم والفوسفور.

- يساعد على تقوية الشعر والتقليل من تساقطه حيث تحتوي الرمال على نسب كبيرة من الكالسيوم.

تحتوي مياه البحار وخاصة البحر الميت على نسب عالية من الأملاح التي تساعد على الاسترخاء.

- مياه البحر الميت تعالج مشاكل التنفس لاحتوائه على أكبر نسبة من الأكسجين.

- يهدئ الجهاز العصبي ، فاتحاد الملح مع العناصر الكيميائية المختلفة يساعد على الشعور بالهدوء والاسترخاء

- ينشط الجسم ويمده بالطاقة

- يحتوي على العديد من الهرمونات ومن ضمنها الاستروجين يساعد في تشكيل الأنسجة المخاطية للرحم وعلاج الأمراض النسائية

* بعض الأماكن بها بحار تساعد على مقاومة عوامل الشيخوخة.

رأي شرعي

وللتعرف على الرأي الشرعي للسفر والسياحة وأحكام السفر وآدابه إلتقينا الدكتور أحمد الحجي الكردي خبير الموسوعة الفقهية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حيث قال: السفر من عوارض الأهلية المكتسبة فتتغير فيه بعض الأحكام الشرعية بسبب ما فيه من مشقة.

وللسفر الذي تتغير فيه بعض الأحكام الشرعية شروط هي :-

- أن يغادر المسافر بلده فعلا ويخرج عن حدودها قاصدا مسافة لا تقل عن 85 كم بدءا من نهاية بلده، فإذا خرج من بلده بغير قصد السفر، أو قصد بلدا أو مكانا قريبا من بلده لا يعد مسافرا، فإذا غادر بلده قاصدا المسافة المطلوبة عد مسافرا بمجرد المغادرة ولو لم يصل للبلد الذي يريد السفر إليه.

وأوضح الحجي الأحكام التي تتغير في السفر متعددة وهي:

أولا: امتداد مدة المسح على الخفين، فهي للمقيم يوم وليلة وللمسافر ثلاثة أيام بلياليها عند أكثر الفقهاء، وقال البعض ليس للمسح على الخفين مدة محددة أصلا لا في السفر ولا في غيره.

ثانياً: قصر الصلاة وجمعها: فأما القصر فهي أن يصلي المسافر الصلاة الرباعية (الظهر - العصر - العشاء) ركعتين فقط بدلا من أربعة ركعات، أما صلاة الفجر والمغرب فعلى حالهما وهي محل إجماع الفقهاء.

وأما الجمع فهو أن يجمع المسافر صلاتي الظهر والعصر تقديما في وقت الظهر أو تأخيرا في وقت العصر ، وأن يجمع المغرب والعشاء أو وقت العشاء وهو قول جمهور الفقهاء، وخالف الحنفية وقالوا بعدم جواز الجمع في السفر.

أما صلاة الجمعة فقد اتفق الفقهاء على أن الإقامة شرط وجوب الجمعة .

أما عن مسألة الأكل والشرب في البلاد التي يسافر إليها الشخص وخاصة الأجنبية فقد أجمع الفقهاء على جواز أكل ذبائح أهل الكتاب ( اليهود والنصارى) إذا ذبحت من عنقها ولم تخنق خنقا قال تعالى: "وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم".  

إقرأ المزيد...
22 شباط/فبراير 2017

تعاني صناعة استخراج النفط عالمياً من مشكلة التزايد المضطرد لكميات المياه المصاحبة للنفط حيث بلغ انتاج هذه المياه عالمياً حسب إحصائيات هيئة الطاقة الأمريكية حوالي 227 مليون برميل يومياً بمصاحبة 93 مليون برميل نفط يومياً خلال عام 2014. والوضع في الكويت لا يختلف كثيراً، فعلى الرغم أنه لا توجد إحصائيات دقيقة للمياه المصاحبة للنفط لدى شركة نفط الكويت إلا أن كميات المياه التي تتم معالجتها وإعادة حقنها في المكامن الجوفية لا تقل عن مليون برميل يومياً خلال نفس العام. وقد تنبهت شركة نفط الكويت لهذه المشكلة مبكرا مع مطلع القرن الحالي لما تشكله من خطر بيئي كبير وعبء اقتصادي متنامي حيث يُتوقع أن تبلغ كميات هذه المياه على أقل تقدير 3 مليون برميل يومياً بحلول عام 2025. لذلك كلفت الشركة معهد الكويت للأبحاث العلمية بالقيام بعمل مسح كامل لجميع التقنيات التي يمكن استخدامها لمعالجة وتحلية هذه المياه بغرض تجنب هذا الخطر البيئي وتحويله إلى مورد مائي ذات قيمة اقتصادية.

ومن الجدير بالذكر أن التحدي الفني في معالجة هذه المياه يكمن في درجة تلوث هذه المياه وارتفاع درجة ملوحتها إلى ما بين 150 إلى 250 جم/كجم بل وأحياناً يزيد عن ذلك مما يجعل من الصعوبة بمكان تطبيق أي من التقنيات المتوفرة تجارياً لمعالجة وتحلية هذه المياه بشكل تلقائي.

وبدأ المعهد بالفعل تنفيذ هذا المشروع كمرحلة أولى في يوليو 2006 واكتمل تنفيذه في يونيو 2008 بتمويل قدره 166,744 د.ك من شركة نفط الكويت. ومن أبرز المهام الفنية في هذا المشروع إتمام عمل مسح كامل للخصائص الكيميائية والفيزيائية والحرارية للمياه المصاحبة للنفط في ثلاثة مواقع مختلفة لمراكز تجميع النفط على مدى زمني حوالي عامين، ومن ثم تم استخلاص المعلومات الخاصة بتحديد هذه الخصائص ونوعية التغيرات فيها حسب الموقع الجغرافي ومع مرور الزمن واستخراج النفط. كما تم عمل مسح كامل لجميع التقنيات التي يمكن استخدامها لمعالجة وتحلية هذه المياه بغرض تجنب هذا الخطر البيئي وتحويله إلى مورد مائي ذات قيمة اقتصادية. وعليه تم تحديد ثمانية تقنيات أساسية قابلة للتطبيق، وبناء عليها تم تصميم برامج محاكاة لتحديد مبدئياً جدوى إمكانية معالجة وتحلية المياه عالية الملوحة باستخدام 15 نظاما من نظم التحلية ومنها نظم التحلية الحرارية مثل التبخير والتقطير، التجميد، والترطيب والتجفيف مع تدوير بالطاقة، والتحلية بالامتزاز منخفضة الطاقة، بالإضافة إلى نظم التحلية الغشائية مثل الديلزة الكهربائية، والتقطير الغشائي، والتناضح المباشر، والأغشية المدمجة للتناضح العكسي وتناضح الملوحة المتدرجة والفلترة النانومترية. وبناء على نتائج المحاكاة المبدئية تم عمل نمذجة رياضية لدراسة خمسة من هذه النظم لمعرفة  خصائص الأداء الفني وتقييم معدل استهلاك الطاقة وتقدير التكلفة كما تم إجراء تجارب معملية لقياس الأداء ومقارنته بالحسابات الرياضية.

ونظراً لعدم توفر معلومات كافية عن معدل ترسب مركبات الأملاح المختلفة في هذه المياه تم التوصية بضرورة إجراء دراسة تفصيلية مخبرية لقياس معدلات ترسب مركبات الأملاح تحت الظروف المختلفة نظراً للحاجة إلى هذه المعلومات في تصميم الوحدات التي تستخدم هذه التقنيات مستقبلاً. ومن أجل تنفيذ هذه التوصيات أجرى المعهد ثلاثة دراسات معملية مبدئية بتمويل ذاتي لتحديد الجدوى الفنية ولقياس مدى إمكانية الفصل التام للأملاح واستخلاص الماء الخالص باستخدام التثليج اليوتكتي والتقطير الغشائي ذو الاتصال المباشر وتم الوصول إلى نتائج مبشرة هامة تفيد بجدوى هاتين التقنيتين، كما تم البدء في تكوين قاعدة بيانات لمعدل ترسب بعض الأملاح الأساسية وسوف يتم استكمالها في مشروع قادم منفصل.

وفي ذات السياق تقدم مركز التعاون الياباني للبترول وبمشاركة من شركة الزيت العربية وعدد من الشركات والمؤسسات اليابانية باقتراح لعمل اتفاقية تعاون مشترك بين المركز الياباني والمعهد لإنجاز مشروع بحثي كمرحلة ثانية لإجراء دراسة نمطية حول جدوى معالجة وإعادة استخدام المياه المصاحبة للنفط بحقول شركة نفط الكويت واستخراج الأملاح لعمليات صناعية لاحقة، وتم البدء في تنفيذ المشروع حسب الاتفاقية اعتبارا من أبريل 2012 لمدة ثلاث سنوات انتهت في مارس 2015 وبتكلفة كلية قدرها 675,944 د.ك. بلغت مساهمة الجانب الياباني فيها 562,698 د.ك. هي تكاليف الوحدات والعمالة الخاصة بالجانب الياباني وبلغت مشاركة المعهد 113,246 د.ك. منها 75,036 د.ك تكاليف عمالة و38,210 د.ك تكاليف تشغيلية. وتضمن تنفيذ المشروع تصميم وإعداد المواصفات الفنية للوحدات النمطية التي تشتمل ثلاث مراحل من المعالجة والتحلية وهي مرحلة إزالة غاز كبريتيد الهيدروجين من المياه المجمعة من حقول النفط ثم المعالجة بالفلترة المجهرية باستخدام فلاتر سيراميكية لإزالة جميع الملوثات والزيوت ثم التحلية باستخدام تقنية التبخير الوميضي منخفض الحرارة.

وفي نهاية هذه العمليات تم تحويل المياه المصاحبة للنفط إلى مياه خالصة مقطرة صالحة للاستخدام في عمليات إزالة الأملاح من النفط لتحسين جودته أو لتوليد البخار للاستخدامات المختلفة بحقول النفط، كما تم استخلاص ملح كلوريد الصوديوم بجودة عالية نسبياً من خلال التحكم في سرعة ترسب الأملاح أثناء عملية التبخير، ومن ثم تم استخدام هذا الملح المنتج في تجربة نمطية لعملية صناعية تجارية تستخدم فيها الديلزة الكهربائية لإنتاج غاز الكلور وغاز الهيدروجين والصودا الكاوية.

وقد تم إنجاز المشروع بنجاح حسب خطة العمل الموضوعة وخلال الفترة المحددة سلفاً بالاتفاقية الموثقة وطبقاً لمقترح المشروع. وفي حال تطبيق نتائج المشروع سوف يصبح من الممكن استغلال المياه المصاحبة للنفط بشكل لا يؤثر سلبا على البيئة من خلال تحويل هذه المياه المالحة الملوثة المدمرة للبيئة إلى منتجات ذات فائدة وقيمة اقتصادية عالية من خلال استخلاص الأملاح الذائبة لاستخدامها في صناعات تكميلية بالإضافة إلى توفير مصدر مائي جديد يمكن استخدامه في العمليات النفطية كبديل عن المياه الجوفية قليلة الملوحة.

إقرأ المزيد...
11 شباط/فبراير 2017

لم يعد الفن التشكيلي لوحة تُرسم، أو مجسماً يُنحت، إنما تعدى ذلك ليكون واحداً من الأساليب المهمة و المعترف بها على المستوى المحلي والعالمي. وقد وصفت الرابطة الأميركية للعلاج بالفن التشكيلي هذا النوع من العلاج بأنه الاستعمال العلاجي للإنتاج الفني من خلال ابتكار الفن والتمعن في إنتاجه وعملياته. يستطيع الأفراد أن يرفعوا من درجة إدراكهم لأنفسهم والآخرين، كما أنه وسيلة للتعبير عن سلبيات المجتمع وإظهارها ومحاربتها ويمكننا القول بأن الفن هو انعكاس لما يحدث داخل المجتمع، ولقد تميز الفنان عبد العزيز حاجيه بتشكيل خاص ورسوم كاريكاتيرية مميزة استطاع من خلال أن يصل إلى أغوار المجتمع الكويتي ويعبر مشاكله ويناقش العديد من القضايا المهمة ، وخلال هذا الحوار سنتعرف على مسيرة عبد العزيز حاجيه والمحطات المهمة لهذا الفن وكيف أسس مجموعة مواهب التي أصبحت علامة فارقة في تاريخ التشكيل الكويتي الحديث واليكم تفاصيل الحوار:

 

أجرى الحوار: أشرف ناجي

* بداية بما يتميز تشكيل عبد العزيز حاجيه وكيف كانت البداية مع هذا الفن؟

 

. - أولا تميزت بعدة فنون ومهارات حرف حيث ظهرت على شاشه تلفزيون الكويت في بداية التسعينات وبعدها تخصصت في رسم الكاريكاتير

 

* لعب الفن التشكيلي وفن الكاريكاتير دورا مهما في التعبير عن الظواهر السلبية في المجتمع كقضية المخدرات والبويه والواسطة والفساد الإداري وغيرها فكيف عبرت ريشة عبد العزيز حاجيه عن هذه القضايا؟

 

- العمل الكاريكاتيري الناجح والمتقن يعبر عن جميع القضايا بشكل واضح ومباشر ومن خلاله استطيع أن أصل إلى أي جهة أو موضوع يحتاج للنقد أو التعليق.

 

* ما رؤيتك المستقبلية كفنان تشكيلي في المساهمة للحد من المظاهر السلبية الموجودة داخل المجتمع الكويتي؟

 

- رؤيتي كفنان بأن استمر في النقد والتعليقات الساخرة للمظاهر السلبية في المجتمع الكويتي حتى يعرف الجميع هذه المظاهر وتتغير مع مرور الوقت إلي الأفضل.

thumbnail3

 

* حدثنا عن واقع الحركة التشكيلية في الكويت ومكانتها بين الفنون الأخرى؟

 

- بالنسبة للحركة التشكيلية في الكويت فهي ضعيفة جدا مقارنة بالمجمعات الأخرى، وان كانت هناك مواهب فنية فليس هناك من يشجعها في الكويت لان التشجيع المادي والمعنوي في الكويت ميت جدا جدا.

 

* ماهي المدرسة الفنية التي تنتمي إليها وأي المدارس التشكيلية أقرب للتعبير عن واقع المجتمع الكويتي؟

 

- بصراحة أحب المدرسة الوحشية بالأخص الفانتازيا، وكل فنان في الكويت يميل الي مدرسه أو عدة مدارس.

 

* ما رأيك في معارض الشباب التشكيلية كالمعرض الصيفي ومعرض الربيع وغيرها وهل عبرت هذه المعارض نواقع الحركة التشكيلية في الكويت؟

 

معرض الشباب من أفضل المعارض التي يتضمنها ويقيمها المجلس الوطني للفنون والآداب وباقي المعارض فلا تعليق على ذلك.

 

* حدثنا عن أهم المعارض التي شاركت بها سواء داخل الكويت أو معارض خارجية؟

 

- شاركت في عدة معارض على مدى سنين طويلة منها معارض المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ومعارض كلية التربية الأساسية ومعارض بيت لوزان ومعارض مجموعة سامي محمد ومعارض جمعية الفنون التشكيلية بالاضافة الى معارض الجامعات الخاصة ومعارض وزارة التربية كوني معلم بوزارة التربية تخصص تربية فنية مساند للتصميم الداخلي.

اما المعارض الشخصية ففي سنه 2007 كنت اول فنان يقيم معرض شخصي في كليه التربية الأساسية بما يقارب 110 لوحات كاريكاتيرية ، وبعدها نظمت معرض كاملا في ارض المعارض صاله 7 كلها وهو معرض مجموعة مواهب حيث شارك معي اكثر من 300 فنان من الكويت وخارج الكويت وشمل المعرض الفن التشكيلي والتصميم والتصوير والأدب والموسيقى ، وهذه المجموعة " مجموعة مواهب " فهي من تأسيسي وبرئاستي حاليا ، وهذا بشكل مختصر جدا جدا عن مشاركاتي وانجازاتي.

 

* ماذا تعنى الجائزة والتكريم للفنان التشكيلي وهل يقاس حجم الفنان بمدى ما حصل عليه من جوائز ودروع وشهادات تقدير وحوافز مادية؟

 

- التكريم والتقدير والاحترام شي طيب وجميل يشجع الفنان بالتميز والاستمرار، أما التشجيع المادي في الكويت ميت، ليس هناك اي شي يسمى تشجيع مادي في الكويت للفنانين والموهوبين.

thumbnail 2

 

* مجموعة مواهب كيف تكونت وما أهدافها؟

 

- مجموعة مواهب: تأسست في سنه 2009 على يدي وكانت انطلاقه جدا قوية بتشجيع كبير من الفنانين والممثلين والدكاترة وكبار الشخصيات، وهذه المجموعة تدعم وتبرز الإبداعات الشبابية بمختلف مجالاتها الفنية والثقافية والأدبية والموسيقية، إذ تحتضن الموهوبين وتقدم لهم الفرص الكافية لعرض مواهبهم وإبداعاتهم أيضا تقوم بتشجيع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وهدف المجموعة بشكل عام هو تشجيع المواهب الشبابية الكويتية مع خلال إقامة معارض وفعاليات وأنشطة مميزة ودورات... الخ

والسبب في تأسيسي هذه المجموعة هو: بأن هناك عدة واسطات تدخل في تحكيم الأعمال الفنية والأدبية والموسيقية وليس هناك اي جهات تدعم ماديا الموهوبين وتشجعهم بطريقه قوية إذ أشاهد مواهب كويتية مدفونة قوية جدا تشتكي بان ليس هناك جهات تشجعهم، فأسست هذه المجموعة لتكون اول مجموعة كويتية تشجع المواهب وتقدم لهم جميع الاحتياجات بالمجان.

thumbnail4

 

* ما هي الرسالة التي تريد أن توجهها إلى كل من:

 

- جمعية الفنون التشكيلية، المجلس الوطني للثقافة والفنون، المرسم الحر؟

- شكر خاص للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وخاصة بالفترة الأخيرة بعد تشكيل إدارة جديدة وشكر أيضا للمرسم الحر على منحنا يوم من الأيام هذا المكان لاجتماع أعضاء مجموعة مواهب والذي وصل عدد أعضاء مجموعة مواهب حتى تاريخ اليوم أكثر من 650 عضو كويتي.

اما بالنسبة للجمعية الكويتية الفنون التشكيلية فأود أن أقول شيئين فقط: الظلم ظلمات يوم القيامة والواسطة شر لا بد منه،

المتكبر كالطير كلما يعلو صغر في أعين الناس.

 

* كلمة أخيرة؟

 

- شكرا على استضافتكم لمجموعة مواهب على صفحات جريدتكم الغراء، وهذه الفرصة التي نطل بها على جمهور وعشاق هذا الفن.  

 

إقرأ المزيد...
19 كانون2/يناير 2017

* البيدان : الحماس الزائد والتعصب للفريق سببا أساسيا في شجار الملاعب .

* الشريع : ضعف لياقة اللاعب يؤدي إلى استعمال العنف وهذا مخالف للعبة الكرة عموما .

* العمران : من يخطىء جزاءه العقوبة وهي الإيقاف لمدة موسم كامل .

* السيف : التشجيع الغوغائي والهتافات غير التربوية وشتم اللاعبين من أسباب شجار الملاعب

 

اجرى التحقيق: أشرف ناجي

--------

ظهرت حالات شغب الملاعب لأول مرة في بريطانيا في القرن الثالث عشر، وامتدت بعد ذلك إلى الدول الأخرى فيما عرف باسم المرض البريطاني. ومرت ظاهرة شغب الملاعب بثلاث مراحل : الأولى تمثلت في اعتداء المشجعين على اللاعبين والحكام ، واتخذت الثانية صورة الاشتباكات بين مشجعي الفرق الرياضية المتنافسة داخل الملاعب ، أما المرحلة الثالثة فهي الأكثر خطورة حيث نقل المشجعون مشاحناتهم خارج أسوار الملاعب إلى الشوارع ولعل مباراة الجزيرة ومصر المؤهلة لكأس العالم والتي أقيمت على ملعب أم درمان بجمهورية السودان خير دليل والتي كانت أشبه بحرب شوارع . وفي محاولة لقمع الشغب في الملاعب واحتواء مثل تلك الظاهرة الخطيرة، سنت بعض الحكومات قوانين تعاقب بموجبها مثيري الشغب بالحبس أو غرامة ضخمة أو الحرمان من حضور الأحداث الرياضية لمدة قد تصل إلى سنوات عديدة.

وتعتبر الأزمة الناتجة عن شغب الملاعب والتعصب والتي تواجه الرياضة المحلية والعالمية من أكثر الأزمات حساسية وقد وصلت الأمور فيها إلى حد الحروب أو قطع الاتصالات الدبلوماسية والاعتداء على مواطني الدولة لدى الدولة التي خسرت المباراة . ونظرا لأهمية هذا الموضوع وانتشار هذه الظاهرة بشكل ملفت للنظر في الفترة الأخيرة في الكويت فقد ارتأت "جريدة الجوهرة" أن تفتح هذا الملف الشائك للتعرف على أسباب هذه الظاهرة في الرياضة العربية والمحلية ، وأهم حالات العنف والشجار داخل الملاعب وكيفية الخروج من هذا المأزق والحلول المطروحة من قبل المختصين بالشأن الرياضي .

ظاهرة تتلاشى

في البداية التقينا بالكابتن يوسف البيدان مقرر لجنة الضبط بالاتحاد الكويتي لكرة القدم حيث قال : لا أنكر وجود هذه الظاهرة في ملاعبنا ومختلف المباريات ليس في كرة القدم فقط وإنما في كل الألعاب الجماعية التي فيها نوع من التنافس بين مجموعتين ، ولكن استطيع القول بأنه في الكويت بالتحدي ومنذ ثلاث سنوات بدأت هذه الظاهرة في التلاشي مع وجود بعد الحالات الفردية وذلك بسبب الحزم من قبل لجنة الضبط بالإتحاد الكويتي لكرة القدم ، كما أننا دعونا الاتحاد بضرورة توقيع عقوبات على اللاعب الذي يتجاوز حدود اللياقة الأدبية داخل الملعب ويخرج عن الروح الرياضية بإيقافه موسم كامل عن اللعب .

وأضاف البيدان أن برامج التوعية لمديرين اللعبة مهم جدا لينقل ذلك إلى اللاعبين ، ويوضح لهم أن الرياضة أخلاق وتهذيب للنفوس وليست للفوز ونيل الكؤوس فقط .

وعبر البيدان عن استيائه لبعض الحالات التي يراها في داخل الملعب سواء من اللاعب أو الجماهير وأرجع ذلك إلى الحماس الزائد والتعصب للفريق وربما نلمس ذلك خلال مباريات العربي والكويت . أما ما حدث بين الكويت والمنتخب اللبناني لكرة القدم من تعدي بالضرب وغيره فهي حالة نادرة فاللاعب الكويتي معروف عنده الروح الرياضية العالية وحسن التقبل .

 

الشد العصبي

من جهته قال المهندس أحمد ناصر الشريع رئيس مجلس إدارة نادي القرين الرياضي : الشد العصبي في داخل الملعب والمشاحنات سواء بين اللاعبين أوبين اللاعب والحكم وحتى بين الجماهير لا ننكر وجودها ، ولكن (متى عرف السبب بطل العجب ) .

القضية هي كيف نضبط سلوك اللاعب أولا ؟ .. فضعف لياقة اللاعب يؤدي إلى استعمال العنف وهذا مخالف للعبة الكرة عموما .

وأضاف أن هناك سبب إداري حيث يلاحظ في بعض إدارات الفرق الرياضية تشحن اللاعبين نفسيا ، من توعيتهم بأن الرياضة أخلاق ، فالشحن النفسي يخرج اللاعب عن إرادته عند تعرضه لأقل موقف داخل الملعب .

أما عن الحلول المقترحة للحد من هذه الظاهرة فيقول الشريع : أولا الحلول تتمثل في شخصية إتحاد اللعبة ، وكذلك شخص الحكم بعيدا عن المجاملات حتى لا يحدث الهرج والمرج في المباريات ، فشخصية الحكم تؤدي إلى سلامة اللاعبين ، وهو خط دفاع أساسي لسير العملية الرياضية .

ويشير الشريع أن هذه الظاهرة ليست فقط في مباريات كرة القدم وإنما طالت مختلف الألعاب ، ويتوجب على أعضاء مجلس إدارة النادي مؤازرة الفريق بالنصائح والتوجيهات الإيجابية للاعبين .

 

الأخلاق الرياضية

أما حامد العمران مدير نادي القرين الرياضي فكان له رأي في أسباب ظاهرة الشغب والشجار داخل الملاعب حيث قال : الخروج عن الأخلاق الرياضية ، فشل الإدارة ، التدخل في أمور الحكم واللاعبين ، عدم احترام قاضي المباريات ، عدم تثقيف اللاعبين كلها أسباب تؤدي إلى حدوث الشغب والشجار داخل الملاعب والعكس صحيح .

ويؤكد العمران أن الإداري هو ميزان كل الأمور ، وخطأ الإداريين هو الأساس مع المجاملات في انتخابات الأندية .

وحول أهم المشاكل التي واجهها في داخل النادي كمدير لنادي القرين قال : الحمد لله نحن في القرين لا يوجد لدينا مشاكل عنف ، وقد حدث مرة واحدة تجاوز من أحد اللاعبين وأوقعنا العقوبة والجزاء المناسب عليه . كما أن بوناصر رئيس مجلس إدارة النادي دائما يوجه شباب اللاعبين بأنكم قدوتنا وصورتنا الجميلة أمام المجتمع فاجعلوها صورة حسنة ، ومن يخطىء جزاءه العقوبة وهي الإيقاف لمدة موسم كامل .

 

بين الحكم واللاعب

وفي لقاءنا مع اللاعب علي صقر السيف وموقعه "بيفول" في داخل فريقه قال لنا : في بعض الأحيان تحدث هناك مشاكل في داخل الملعب، حيث أن اللاعب "يدز" على الكرة ويأتي اللاعب المنافس وهو يقاطع الكرة يطق اللاعب الممسك بالكرة ، وهذا يجعل اللاعب يتوتر ويصير هناك شد أعصاب ، وإذا الحكم صفر لإيقاف الكرة لخطا ما ، فإذا باللاعب يمشي بالكرة، وهذا يجعل الحكم يتوتر وكذلك اللاعب ومن هنا تحدث مشاكل مابين الحكم واللاعب، وقد تتطور المشاكل البسيطة في داخل الملعب إلى مشاكل كبيرة، وركل وضرب بسبب التوتر النفسي لبعض اللاعبين داخل الملعب .

كذلك اللاعبون في المباريات ، ذلك بأن تصرف بعض اللاعبين فى الملاعب من أهم العوامل المؤدية إلى الشغب والشجار الذي تقوم به الجماهير المتعصبة وأحيانا يقومون بإشارات تدل على عدم الرضا بمستوى التحكيم او مستوى اللعب كما أنهم يقومون أحيانا بحركات لا أخلاقية أمام الجماهير أو يرفضون استلام الجوائز أو يعتدون على الحكم أمام الجماهير .

 

رأي اجتماعي

اتفق علماء الاجتماع فيما بينهم على أن التنشئة الاجتماعية السليمة هى هدفهم الأسمى والمنشود لتعديل سلوك الفرد بما يتمشى مع متطلبات الجماعة ويؤكدون بقوة على أهمية الدور الذى يمكن أن تلعبه وسائل وأساليب الضبط الاجتماعي كالبيت والأسرة ودور الحضانة والمدرسة والجامعة ودور العبادة والمؤسسات المعنية ومراكز الشرطة واللوائح والقوانين المنظمة وأطر الثواب والعقاب للعمل على ضبط سلوك الفرد .

 

رأي نفسي

يحدد علماء النفس هدفهم الأسمى لعلاج تلك الظاهرة فيما يسمى بعلم النفس الفردى من جهة وعلم النفس الاجتماعي من الجهة الأخرى حيث يركز الأول على سلوكيات الفرد فى حين يتناول الثاني علاقته بالآخرين وكيفية استجابة الناس بوجه عام لمواقف معينه وانه لمن المهم بمكان استثارة السمات الإرادية لدى الفرد وتطويعها لصالح المجتمع وتدعيم خبرات النجاح وزيادة الثقة بالنفس ، وضرورة الاستفادة بعلم النفس الرياضي كأفضل وسيلة لتنظيم الشحن المعنوي والذي قد يتعرض له اللاعب في المباراة أو قبلها

حلول مقترحة

و حول الحلول المقترحة للحد من هذه الظاهرة التقينا باللاعب احمد عبد القادر الذي أكد قائلا :

- يجب توفير القدر المناسب من الفصل بين الجماهير واللاعبين من ناحية وجماهير كل نادي ونادي آ خر من ناحية أخرى .

- توفير عوامل الأمن والسلامة في داخل الملاعب .

- في المباريات ذات الدرجة العالية من الأهمية يجب عدم السماح بدخول الجماهير الى الملعب بحجارة أو زجاجات للمشروبات أو صواريخ نارية .

- ضمان سلامة انصراف الجماهير بعد المباراة وتوفير وسائل النقل المناسب لها من الملاعب إلى أماكن الانصراف الجماهيري العادية .

- ربط النشاط الرياضي المقام بالمحافظة على الروح الرياضية وسمعة الوطن داخليا وعالميا بواسطة الإعلام وبوسائله المختلفة .

إقرأ المزيد...
17 كانون2/يناير 2017

* القصيبي : المرأة الكويتية قادرة على العمل الحر والمشاركة بقوة في خطط التنمية .

* أمير : أفكاري كانت محل فخر وإعجاب بأن كويتية تقوم بهذه التصميمات الراقية .

* الخضر : شاركت في معرض أكسبو وأثبت نجاحا وتفوقا يحسب للمرأة الكويتية

* الإتحاد النسائي : المرأة الكويتية أثبتت نجاحها في مجال التجارة والأعمال و إدارة المشروعات الصغيرة

---------

أجرى التحقيق: أشرف ناجي

إذا كانت المرأة الكويتية تقلدت العديد من المناصب القيادية وأثبتت جدارتها وقدرتها على خدمة مجتمعها وتحقيق التنمية على جميع مستوياتها ، فإن دورها في العمل الحر وإثبات نجاحها في إدارة المشروعات الصغيرة ، ومساهمتها الفعالة في خطط التنمية ، والمشاركة في مختلف المبادرات التي تؤكد هذا الدور ، إن رغبة المرأة الكويتية في اللحاق بركب التقدم والمدنية والانفتاح داخليا وخارجيا ساعدها على أن تكون عنصرا فاعلا في مختلف المجالات ومدعاة للفخر عما تقدم من إنجازات ، وذاد من فعالية هذا الدور إنشاء الإتحاد النسائي الكويتي الذي يبارك ويدعم مختلف المبادرات التي تشارك بها المرأة الكويتية وخلال هذا التحقيق سوف نلقي الضوء على دور المرأة الكويتية كمشارك حقيقي في خطط التنمية من خلال إدارتها للمشروعات الصغيرة وما حققته من نجاح يضاف إلى مسيرتها الحافلة بالعطاء عبر تاريخها الطويل.

الإتحاد النسائي – التأسيس والأهداف

تأسس الاتحاد النسائي الكويتي عام 1997 وكان يعمل على النهوض بالمرأة الكويتية وتعزيز طاقاتها مع المرأة الخليجية والعربية وحرصها على تعزيز دور الشراكة بين الحكومة والمجتمع المدني ، كما يعمل على النهوض بدور المرأة الكويتية وتعزيز طاقاتها في مختلف المجالات .

وعن دور الإتحاد في دعم أصحاب المهن والمشروعات الصغيرة قالت الشيخة حصة السعد رئيس الإتحاد النسائي بالكويت معربة عن فخرها واعتزازها بالمرأة الكويتية أنها استطاعت أن تثبت نجاحها في مجال التجارة والأعمال ، والمشروعات الصغيرة ، مشيرة إلى انه لا يمكن لأي تطور اقتصادي أو تجاري أن يحدث دون أن تلعب المرأة فيه دورا أساسيا سواء في عالم الأعمال أو في الحياة الاجتماعية.

الرؤية المستقبلية للاتحاد :

يعمل الاتحاد من خلال رؤية واضحة ومحددة تعتمد على الانتقال من الاتكالية إلى الاستقلالية والإنتاج بمهارة وتميز المرأة الكويتية والأسرة من خلال توفير بيئة مناسبة تتوفر فيها كافة الركائز الأساسية لتنمية الفرد وجعله عضوا فعالا في المجتمع من خلال السعي لتحقيق أهدافه

وعن مبادرات المرأة الكويتية في العمل والإنتاج وإثبات دورها كعنصر منتج التقينا شعاع القصيبي مديرة المشاريع الصغيرة والمتوسطة سابقا والتي حدثتنا عن المبادرة قائلة : المبادرة عبارة عن مشروع وطني يهدف إلى تنمية المبادرات وأصحاب المشاريع في طريق المرأة الكويتية نحو الإبداع والابتكار الفني ، والذي يعد الخطوة الأولى نحو المشروعات الصغيرة وهذه المبادرة تتبع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل .

وأضافت ، المرأة الكويتية بلغت مكانة متميزة وأصبحت شريكا في خطط التنمية وأثبتت جدارتها في إدارة المشروعات وتحقيق فرص الاستثمار وإدارة المؤسسات المالية ودعم التنمية ، وأثبتت جدارتها للعمل في القطاع الخاص والحر .

وأوضحت القصيبي أننا نقوم من بداية عمر المشروع بمساعدة صاحبة المشروع عن طريق توفير الدورات التدريبية المتنوعة ، وتوفير المكان المناسب لممارسة الأنشطة التي ترغب في مزاولتها ، توفير دورات في التسويق لتعينها على سد حاجاتها والاعتماد على نفسها في إدارة مشروعها ومتابعتها ودعم أفكارها ونجاحها وتطورها .

كما أشارت إلى أنه تم التعريف بالمشروع في المغرب والهند وعدد من الدول العربية والآسيوية وللتأكيد على أن المرأة الكويتية وصلت إلى قدرتها على العمل الحر ونزول السوق ، وأنها أصبحت شريك أساسي وعنصر قوي في كل خطط التنمية .

وعن عدد المبادرات التي تحققت على ارض الواقع حتى الآن قالت :

عدد المبادرات حوالي 44 بوتيك ، بمجموع 44 سيدة أصحاب مشاريع ، وجاري حاليا الإعداد لطرح عدد أخر من المشاريع الصغيرة والمتوسطة للراغبات في الحصول على مشروع بعد دراسة المشروع وإعداد الجدوى المناسبة له .

أنواع المشروعات :

- مشروع العباءات والدراعات

- مشروع صناعة الحلي

- مشروع العطور

- مشروع الهدايا

- مشروع قبعات الرأس ( أغطية الرأس )

- مشروع الكاكاو بأنواعه

كما التقينا مع عدد من أصحاب هذه المبادرات " المشروعات الصغيرة " اللواتي حققن نجاحات رائعة ليس فقط على مستوى الكويت إنما وصلن للعالمية ، وتم عرض إنتاجهن في أكبر المعارض الخارجية مما كان فخر للكويت وللمرأة الكويتية .

- فاطمة محمود أمير ، واحدة من المبادرات أصحاب المشاريع الناجحة والتي حققت نجاحا في داخل الكويت وفي خارجه حيث تقول : كانت بدايتي من خلال محل في البوتيك ضمن المبادرات المطروحة بمول السلام والذي يحتضن 44 بوتيكا لأصحاب المشروعات من السيدات الكويتيات ، وكان مشروعي هو عباءات " مختلف أنواع العباءات ) والتي صممت لترضي جميع أذواق المرأة الكويتية والخليجية والعربية .

البداية كانت هواية ، ولكن تطلعاتي كانت أكبر من مجرد الهواية وكان حلمي أن أقدم شيئا مميزا للمرأة الكويتية ، وبدأت من دبي بالقرية العالمية ، وكان يراودني أمل بفتح محل ، وبعد النجاح في دبي وكثرة زبائني عدت إلى الكويت ثانية وبدأت في تصميم عباءات بناء على رغبة الزبائن ، وكان هدفي هو الوصول للعالمية وتقديم تصميمات مميزة تحاكي ما يتم تصنيعه وتصميمه عالميا ، ونجحت والحمد لله ، وقمت بتصميم العباءات والدراعات بمختلف أشكالها وألوانها من الألف إلى الياء ، وكنت أسعى إلى إبراز اسم بلدي الكويت محليا وعالميا .

وعن وجود جهات داعمة لها قالت : رغبتي في النجاح كان هو الداعم الوحيد لي ، لم يساعدني أحد ولم تدعمني أي جهة ، وتكلفت شراء الخامات من حسابي الخاص ، ولما توسعت في المشروع واشتهرت تصميماتي عالميا وصار عليها إقبالا شديدا بدأت أجني الأرباح من خلال بيع العباءات.

أما أهم المعارض وأماكن عرض هذه المنتجات والمشاركات في المعارض المختلفة قالت : عرضت إنتاجي من العباءات في إسبانيا وإيطاليا ، ومحليا في كل دول الخليج وصار اسمي يتردد ويفخرون بأن هناك كويتية تقوم بهذه التصميمات الراقية .

وعن الجديد في مشروعها أخبرتنا بأنها طورت نفسها بأن يكون هناك شىء ملازم للعباءة ، فأخذت دورات في تصنيع العطور بحيث يكون لكل عباءة عطرها الخاص الذي يناسب الشكل واللون والتصميم .

كما تقول فاطمة أمير : اخترت " كويت ستايل " ليكون اسما للمحل ليعبر عن الرقي لدولة الكويت ، وهي تطمح للوصول للعالمية وتقديم تصميمات مميزة تحمل اسم الكويت .

كما التقينا مع المبادرة خالدة الخضر " صاحبة مشروع " وواحدة من اللواتي أبدعت في تقديم إنتاج متميز من الهدايا لمختلف المناسبات واستطاعت أن ترضي كل الأذواق ، حدثنا عن مشروعها وكيف استطاعت أن تخرج به إلى النور وتحقق كل هذه النجاحات فقالت :

مشروعي عبارة عن تصميم هدايا لمختلف المناسبات على مدار العام ، وحيث أنني مدرسة قسم تصميم داخلي ودرست هذه التصميمات جيدا ، كما أنها كانت هوايتي المحببة ، فأتت لي فكرة إقامة مشروع استفيد به من خبراتي في مجال التصميم الداخلي وأقوم بتطويره بحيث يناسب مختلف الزبائن ويرضي جميع الأذواق والحمد لله حققت نجاحا كبيرا وكان لي زبائن في داخل وخارج الكويت .

وتضيف الخضر ، حصلت على عدة دورات تسويقية ساعدتني في كيفية الوصول إلى هدفي واختراق السوق وعرض منتجاتي وسط منافسات شديدة بحثا عن التميز .

كما شاركت في عدة معارض في داخل الكويت وفي خارجه منها معرض أكسبو الشهير عالميا ، وأثبت نجاحا وتفوقا يحسب للمرأة الكويتية وأنها قادرة على المنافسة والتحدي وتقديم ما هو أفضل بما يحقق طموحها وطموح الشعب الكويتي .

وتتمنى الخضر أن تصل بمشروعها إلى مستوى راقي وتنافس به عالميا ويكون فخر للمرأة الكويتية في الداخل والخارج .

إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 9

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.