10 أيلول/سبتمبر 2017

 أطلق "بوتري بارن"، العلامة التجارية الرائدة في قطاع الأثاث والمفروشات المنزلية والتابعة لمجموعة علامات وليامز-سونوما، تشكيلة خريف 2017. وتقّدم التشكيلة الجديدة لزبائن "بوتري بارن" الحل المثالي للمساحات الصغيرة، عبر توفير قطع أثاث عملية بأحجام صغيرة وقيمة رائعة، مع الحفاظ على الجودة العالية والتصاميم الكلاسيكية والراقية للمنتجات، والتي تُعرف بها العلامة التجارية عالمياً.

وقال المدير العام لدى "بوتري بارن": "لقد استوحينا تشكيلة الخريف الجديدة لـدى "بوتري بارن" انطلاقاً من معرفتنا بالأذواق المتنوّعة لزبائننا عندما يتعلّق الأمر باختيارهم لمساحات وديكورات منازلهم، وتفضّيل بعضهم المنازل الأصغر حجماً التي تبعث إحساساً بالدفء وتوفّر لهم الراحة والعملية. وقمنا بإطلاق قطع أثاث صُمّمَت خصيصاً لتلائم المساحات الصغيرة، لتمكّنهم من التمتّع بالتصاميم الكلاسيكية والعصرية المصنّعة يدوياً التي تُعرف بها بوتري بارن عالمياً، وفي الوقت نفسه توفير حلول ذكية للمنازل الصغيرة بأسعارٍ لا تُضاهى."

وتتضمّن هذه التشكيلة أرائك مجموعة SoMa المصمّمة للمساحات الصغيرة والتي تمتاز بمرونتها وسهولة استخدامها، وطاولات Alice Gateleg من خشب المانجو مع أوراق قابلة للتمديد وأرفّف توحي ببيئة نابضة بالحياة، وأرفف Dublin Stacking المصمّمة لسهولة الخزين، وهي الخيار الأمثل لوضع جميع قطع الديكور والزينة المفضّلة لديك.

وفي حين توفّر لكَ التشكيلة الجديدة أجواءً تشعّ بالدفء والراحة، فإنّها تعكس أيضاً جهود العلامة التجارية المستمرّة لتطوير منتجاتها وتصاميمها، مع الحفاظ على الجودة العالية والتصاميم الكلاسيكية التقليدية التي تشتهر بها عالمياً. وتهتم "بوتري بارن" كعلامة تجارية بتحقيق مسؤوليتها المجتمعية عبر التركيز على أربع محاور أساسية هي: الابتكار في التصاميم، والعطاء للبيئة والمجتمعات التي تشغّل عملياتها فيها، وتقديم خدمة عملاء راقية، وتصميم منتجات عصرية مميزة ذات جودة عالية.

تشكيلة الخريف الجديدة متوفّرة الآن حصرياً لدى محلات ""بوتري بارن" في فيرست أفنيو، الأفنيوز في الكويت، وفي المملكة العربية السعودية ودبي وأبو ظبي والبحرين ولبنان.

لمعرفة المزيد عن تشكيلة الخريف الجديدة لدى "بوتري بارن"، يرجى متابعتنا على الانستغرام أو الفيسبوك @PotteryBarnMENA، أو تفضلوا بزيارة موقعنا الإلكتروني www.PotteryBarn.me

 

إقرأ المزيد...
15 آب/أغسطس 2017

: مع استعداد الأطفال هذا الصيف للاستمتاع بعرض فيلمي "سبايدرمان: هوم كامينغ" و"كارز 3" الجديدين، أطلقت هوم سنتر، أكبر سلسلة لمتاجر الأثاث والمستلزمات المنزلية في الشرق الأوسط، خطاً حصرياً من المنتجات الجديدة المستوحاة من هذين الفيلمين في إطار "تشكيلة العودة إلى المدارس" الخاصة بها.

وتشمل التشكيلة الحصرية مجموعة من إكسسوارات غرف الأطفال الملونة والبراقة التي تأتي بتصاميم سبايدر مان والسيارات وأميرات ديزني التي من شأنها أن تحفز مخيلة الأعزاء الصغار. وتضفي هذه التشكيلة المصممة بعناية، حيوية كبيرة على شخصيات الأفلام من خلال منتجات منوعة تتضمن مصابيح الطاولات، والوسائد، والسجادات، والفناجين، والساعات، والملصقات، وغيرها الكثير.

وتتوفر تشكيلة المنتجات المستوحاة من الأفلام في جميع متاجر هوم سنتر في الراي والشويخ والأفينيوز ومدينة الكويت والفيحيل وسما مول (الفنطاس).

إقرأ المزيد...
11 حزيران/يونيو 2017

كشف مدير مركز "اكسير" الطبي للعلاجات التخصصية ورئيس عيادة السكر والغدد الصماء والسمنة بالمركز الدكتور فهد مالح العنزي (بورد أمريكي وكندي) عن تطور علمي طبي عالمي وثورة في مجال علاج وضبط معدلات السكر في الدم .
واشار العنزي الى تمكن فريق من العلماء الأمريكيين في جامعة "ديوك" من ابتكار حقنة واحدة يمكن إعطاؤها لمرضى السكري كل شهر بدلا من معاناة الحقنة اليومية. وأوضح العنزي ان باحثون أمريكيون اماطوا اللثام عن أن الحقنة عبارة عن «جل» يحتوى على مادة «دولاجلوتيد» يذوب ببطء تحت الجلد عن طريق حرارة الجسم، حيث يسيطر على الجلوكوز بنسبة تصل إلى ثلاث مرات ويستمر مفعوله لمدة طويلة من اسبوعين الى اربعة أسابيع مايعد تقدما مذهلا من شأنه ان يريح مرضى السكر ويقضي على هواجس تذبذبه في الدم بمعدلات متفاوته وخطيرة.
وأكد الدكتور العنزي انه يتطلع من خلال مركز اكسير للحصول على الدواء الجديد واتاحة في الكويت فور البدء في انتاجه في الاسواق العالمية والتأكد بأنه آمن الاستخدام ولا مضاعفات جانبية له.

إقرأ المزيد...
21 أيار 2017

 تعتزم هوم سنتر، أكبر سلسلة لمتاجر المستلزمات المنزلية في المنطقة، إطلاق كتالوج منتجاتها الفريد من نوعها لعام 2017 خلال شهر رمضان المبارك عبر جميع متاجرها. وسيحتوي الكتالوج، المستوحى من روح العطاء على 28 صفحة تقدم تصاميم داخلية ملهمة بألوان ملكية تتنوع بين الأرجواني والأبيض والفضي والذهبي، مع العديد من أفكار الهدايا الرائعة ووصفات الإفطار الشهية.

واحتفالاً بهذه المناسبة، أطلقت هوم سنتر مجموعتها الرمضانية المذهلة في 2017، والتي ستتألف من قطع أثاث مميزة، وإكسسوارات أرابيسك، وخيارات إنارة احتفالية، وأدوات للمائدة، فضلاً عن أدوات المطبخ الأساسية.

وإذ تتجسد فرحة العطاء بأسمى معانيها خلال شهر رمضان من خلال تبادل الهدايا، يمكن للمتسوقين الاختيار من بين مجموعة واسعة من الأطباق المزخرفة، وصناديق الحليّ الأنيقة، وحاملات الشموع ذات التصاميم الفنية الأنيقة، والكثير غير ذلك. كما يمكن للعملاء شراء بطاقات الهدايا الرمضانية من المتجر طوال الشهر المبارك لكي يتمكن أحباؤهم من الحصول على الهدية المثالية خلال هذا الموسم.

وقال ميدريك باين، الرئيس التنفيذي لهوم سنتر: "شهر رمضان هو مناسبة مثالية للاحتفال بفرحة العطاء التي تشكل الموضوع الرئيسي للكاتالوج الجديد. فمن خلال القطع الملهمة وأفكار الهدايا المميزة ونصائح التصميم

التي تعكس احتياجات وتفضيلات المستهلكين في المنطقة، يقدم الكتالوج كل ما يحتاجه العملاء لتجعل منزلهم مميزاً خلال الشهر المبارك".

بالإضافة إلى ذلك، تخطط هوم سنتر لتنظيم مأدبات إفطار "شاركنا مائدة الإفطار" طوال الشهر المبارك بالتعاون مع مؤسسات خيرية. وتسعى هوم سنتر من خلال استضافة هذا الحدث إلى التأكيد على أهمية مشاركة الفرحة واللحظات المميزة.

سوف تتوفر تشكيلة رمضان 2017 عبر جميع متاجر هوم سنتر ، في الراي والشويخ والأفينيوز ومدينة الكويت والفيحيل وسما مول.، في حين يمكن مطالعة النسخة الإلكترونية على الموقع الإلكتروني لهوم سنتر (www.homecentre.com)

إقرأ المزيد...
01 أيار 2017

 يعد الربو أحد الأمراض المزمنة الشائعة لدى الأطفال وما زال معدل انتشاره يزداد باطراد1، ولهذا يحثّ متخصص في أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال من مستشفى «جريت أورموند ستريت للأطفال» الآباء والأمهات في الكويت على توعية أبنائهم بهذا المرض وأعراضه.

وطأة الربو أعلى نسبيًا في بعض بلدان إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية بالمقارنة مع المعدلات في بقية العالم. أظهر مسح محلًي لأطفال المدارس في الكويت اكتشاف الأطباء لحالات الربو لدى 17% منهم، واكتشاف الأطباء لحالات الصفير المزمن لدى 30% منهم2.

ويرى الدكتور «رانجان سوري،» استشاري أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال في مستشفى «جريت أورموند ستريت للأطفال» في لندن الذي يعالج 1500 مريض من الشرق الأوسط كل عام أن على الآباء تعليم أطفالهم المصابين بالربو الإجراءات الصحيحة للسيطرة عليه والحد من أعراضه. وينصح الدكتور سوري بأن الطريقة الرئيسة لفعل ذلك هو الحرص على أن يوضع لكل طفل يعاني من الربو خطة عمل تناسبه وتحدد له مواعيد تناول أدوية الربو، والتدابير التي يجب اتباعها إذا ساءت حالته، وما يجب فعله في حالات الطوارئ، وتحدد كذلك أسباب انطلاق شرارة هجمات الربو لديه3.

قد يصاب الإنسان بالربو في أي سن، لكنه شائع بين أطفال المدارس الابتدائية4. ولأن مجرى الهواء أصغر لدى الأطفال من البالغين، فإن الربو يصبح مرضًا خطيرًا بالنسبة لهم. ويقول الدكتور سوري «أمر ضروري أن يعرف الأطفال المرضى كيف يطلبون المساعدة من شخص بالغ، وكذلك يجب أن يعرف المسؤولون عن رعاية أولئك الأطفال أساسيات الربو كي يسهل على الأطفال الإعلام عن هجمات الربو لديهم وعلامات التحذير منها.»

إقرأ المزيد...
15 نيسان/أبريل 2017

كتب :اشرف ناجي
نظمت وحده المخ والأعصاب بمستشفى العدان لقاء توعويا بفندق  millennium بالسالمية مساء اليوم 14/4/2017 عن مرض الباركنسون والذي يعرف بشلل الرعاش. 
وافتتح الفعاليه رئيس وحدة المخ والأعصاب بمستشفى العدان  الدكتور مشعل منصور أبو الملح ، وحضره جمع كبير من المختصين والمهتمين بمتابعة هذا المرض وعدد كبير من الجمهور ، وأقيم المؤتمر تحت شعار " بالعلم والتفاؤل نتغلب على مرض الباركنسون  .
وفي كلمته مع بداية افتتاح المؤتمر تحدث الدكتور مشعل معرفا المرض قائلا : الباركنسون او شلل الرعاش من أمراض الضمور العصبي ، وليس نتيجة الشيخوخة او التقدم في العمر في حد ذاته ، حيث تتلاشى وتموت الخلايا الرئيسية المنتجة لمادة الدورة مين في مكان محدد في المخ .
وأضاف الدكتور مشعل أن هذا المرض ينسب إلى مكتشف المرض جيمس باركنسون وهو اول طبيب انجليزي وصف أعراض هذا المرض عام 1817 .
الأكثر عرضه للمرض :
ذكر الدكتور مشعل خلال كلمته أن هذا المرض يصيب الأعمار التي تتراوح بين 60 و 70 سنة  ولكن لا نغفل أيضا أن هذا المرض يمكن أن يصيب الشباب بين 30 و 40 سنة  بما يمثل 10بالمئة من الحالات ويدخل من ضمنها العامل الوراثي .
وأوضح كذلك أنه حتى الأن لم يتم تحديد سبب واضح لهذا المرض ، ولكن هناك عدة أسباب منها العامل الوراثي  والتلوث البيئي ، وبعض الأمراض الفيروسية .
وبين الدكتور مشعل عددا من الأعراض التي تصاحب هذا المرض منها ارتعاش إلي ، الذراع ، الساق والفم ، وتبدأ الرعشة من جهة واحدة من الجسم لمدة شهر او أكثر  ثم انتقل إلى جهة أخرى من الجسم ، مضيفا عدد من الأعراض الأخرى منها تيسر الذراعين والساقين والبكاء في الحركة ، واحتلال التوازن والميل للنيل للسقوط للأمام عند المشي .
"خطورة المرض "
ذكر الدكتور مشعل أن هذا المرض لا يؤثر على الحركة فقط ، وهنا تكمن الخطورة حيث انه يؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم ويتسبب في حدوث أعراض أخرى مثل : الاضطرابات في النوم ، الهلوسة البصرية ، صعوبة ومشاكل في التبول ، الخرف وفقدان الذاكرة  ، الدوخة  عند القيام من وضع الجلوس ، كثرة التعرق ، كثرة اللعاب ، صعوبة في البلع ، غثيان ، الأم مستمرة  ، تجمد الساقين الفضائي ، اضطرابات في الجنس . 
وختم الدكتور مشعل بعدد من التوصيات لعلاج مرض الباركنسون مشيرا إلى انه لا يوجد علاج جذري حتى الآن حيث قال : يعد الليفودوبا (السنيميت)  هو العلاج الأساسي لهذا المرض ، مع وجود عدد من الأدوية الأخرى تساعد على توفير مادة الدولة مين ، ومنها لاصقة الروتيجيتين ومشتقاتها ، موضحة الابومورفين والديودوبا  ، بالإضافة إلى عملية التحفيز الدماغي العميق التي تستخدم في الحالات المتقدمة .
كما تضمن المؤتمر عدد من الحلقات النقاشية عن كيفية التعامل مع المرض ، وأهمية الكشف المبكر في الإسراع بالعلاج  ودور الرياضة البدنية  مثل المشي والسباحة  وركوب الدراجة الثابتة  واليورو ،بالإضافة إلى الرياضة الذهنية  مثل حل الألغاز  كالسودوكو ، إضافة إلى الاختلاط الاجتماعي بما يساعد في التغلب على هذا المرض .

إقرأ المزيد...
23 آذار/مارس 2017

(كونا)  ثمنت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة مارغريت تشان اليوم الخميس جهود دولة الكويت في دعم البرامج الصحية للمنظمة في مختلف دول العالم مؤكدة ان ذلك يعكس "حنكة صناع القرار السياسي في الكويت".
جاء ذلك في تصريح ادلت به تشان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب لقائها مع مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير جمال الغنيم.
وقالت "لقد لمست منذ ان توليت منصبي كمديرة عامة للمنظمة قبل عشر سنوات حرص دولة الكويت الدؤوب على دعم البرامج الصحية للمنظمة سواء في حالات الكوارث والأوبئة وفي مجالات الصحة العامة في الدول الأكثر فقرا في العالم".
وأشارت إلى جهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في حث المجتمع الدولي على التبرع لصالح البرامج الصحية لضحايا الازمة السورية في إطار مؤتمرات المانحين التي "كان ولا يزال للكويت الدور الرائد فيها".
وأشادت كذلك بجهود الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في التعامل مع الملفات الصحية الطارئة سواء في دول المنطقة او خارجها.
واعتبرت الشعب الكويت "مثالا يحتذى به" في التعامل "الآني والسريع" مع الأزمات الإنسانية لا سيما الجانب الصحي وهو ما تجلى في استجابة الرأي العام الكويتي إلى الأزمات الصحية في كل من سوريا واليمن وغيرها من دول المنطقة والعالم.
ولفتت المسؤولة الأممية إلى ثراء اجتماعاتها الدورية مع السفير الغنيم بالأفكار من خلال تقييم البرامج التي تدعمها دولة الكويت وتنسيق المواقف في كيفية التعامل مع التحديات الصحية "الجسيمة" في دول المنطقة.
من جانبه قال السفير الغنيم في تصريح مماثل ل(كونا) ان الاجتماع مع تشان تناول مستجدات الأوضاع الصحية في الدول التي تمر بمشكلات لاسيما في العراق وسوريا واليمن وذلك لتنسيق المواقف في التعامل مع تلك التحديات.
وأضاف ان الاجتماع تناول أيضا الملفات الصحية التي سيتم مناقشتها في إطار مؤتمري المانحين المعنيين بالأزمة في كل من سوريا واليمن مؤكدا ضرورة عدم التراخي في مكافحة شلل الأطفال والكوليرا وغيرهما من الأمراض والأوبئة.
وشدد الغنيم على ان العلاقة بين الكويت ومنظمة الصحة العالمية "متميزة منذ عقود وتترسخ دوما من خلال التعاون المشترك بين الطرفين" لا سيما وان دولة الكويت عضو حاليا في المجلس التنفيذي للمنظمة.

إقرأ المزيد...
23 آذار/مارس 2017

(كونا) اكد وكيل وزارة الصحة الكويتية المساعد لشؤون التخطيط والجودة الدكتور محمد الخشتي اليوم الخميس "عدم وجود نقص في الهيئة التمريضية والفنية اللازمتين لافتتاحات المستشفيات والمراكز الصحية المقبلة".
جاء ذلك في تصريح للخشتي على هامش افتتاح مؤتمر الاطفال الثالث تحت شعار (النظرة المستقبلية من اجل اطفالنا) الذي يستمر في الفترة من 23 الى 25 مارس الحالي بمشاركة خليجية ودولية.
وكان الخشتي القى كلمة في الافتتاح نيابة عن راعي المؤتمر وزير الصحة الدكتور جمال الحربي قال فيها ان المؤتمر يتناسب مع خطط واستراتيجية الوزارة في مجال خطة التنمية لنشر المهارات الاكلينيكية والممارسات المعتمدة عالميا من اجل ابراز التجارب المحلية والعالمية في مجال طب الأطفال.
وأضاف ان مرحلة الطفولة هي الامل الذي يبنى عليه المجتمعات وتقوم عليه الاوطان وتتعاون المؤسسات المجتمعية والتربوية والصحية للمساهمة في رعايتها مبينا ان الوزارة تسعى عبر قطاعاتها المتعددة الى الحفاظ على الاطفال ورعايتهم عبر الخدمات التي تقدمها الوزارة ضمن اختصاصاتها.
من جهتها بينت رئيس المؤتمر الدكتورة ايمان العنيزي في كلمة لها ان المؤتمر يهدف الى التعرف على ما توصل اليه العلم الحديث في طرق واليات تشخيص وعلاج الاطفال الى جانب تبادل الخبرة والمعرفة مع الخبرات الطبية العالمية في هذا المجال.
واضافت العنيزي الذي تشغل ايضا منصب رئيس قسم الاطفال بمستشفى الصباح ان المؤتمر يضم 37 محاضرة وخمس ورش عمل بواقع 12 محاضرة يوميا تتعلق بالتمثيل الغذائي والتغذية ومجال الطب التطوري والجلدية واستخدام التقنيات الحديثة في طب الاطفال.
وافادت ان ورش العمل تبحث امراض الجهاز الهضمي والاستعمال الامثل للمضادات الحيوية وكيفية التواصل مع المرضى والتعامل مع الحالات المختلفة والاجراءات الواجب اتباعها لتخدير الاطفال وتحضيرهم لعمل التحاليل المطلوبة لا سيما الاطفال الخدج والاطفال المرتبطين بالتنفس الصناعي.
وذكرت ان المشاركين الذين يمثلون دول الولايات المتحدة الامريكية وكندا وهولندا والمانيا وبلجيكا والمملكة العربية السعودية سيقدمون عشر اوراق عمل علمية تختص بأمراض الاطفال اربعة منها سعودية.
واشارت العنيزي الى وجود تنسيق مع وزارة التربية لتفعيل مبادرة (مدرستي صديقتي) عبر قيام مدرسين بتدريس الاطفال الذين يتعثرون دراسيا بسبب ما يعانونه من الامراض المزمنة التي تتطلب مكوثهم بالمستشفيات.
وقالت ان اقسام الاطفال بجميع المستشفيات الحكومية تتنافس على تقديم افضل الخدمات الصحية للاطفال الذين يعانون من الامراض المزمنة لا سيما الذين ينقطعون عن تحصيلهم العلمي ويتعثرون دراسيا مشيرة الى قيام قسم امراض الدم والاورام بالمستشفيات بالتنسيق لضمان استكمال اولائك الاطفال دراستهم اثناء فترة العلاج.

إقرأ المزيد...
22 شباط/فبراير 2017

يعد الألم المزمن من المشاكل الصحية الشائعة بين كثير من الناس، ويعرف بأنه الألم المستمر لأكثر من 6 أشهر في أي جزء من الجسم.

فإذا كنت ممن يعانون من هذا النوع من الألم، وتريد وسيلة فعالة للتخلص منه دون الحاجة لتناول الأدوية والمسكنات، فعليك بالعلاج السلوكي المعرفي (CBT)، حسب ما خلص إليه الباحثون في مستشفى "كليفلاند كلينيك".

وينطوي هذا النوع من العلاج على تحسين النفس واتباع نهج عملي لحل المشكلة، والهدف منه هو تعلم طرق جديدة لإدارة الألم من خلال تقنيات الاسترخاء واستراتيجيات المواجهة.

وتؤكد الدكتورة جيل موشكات أستاذة الطب النفسي، أن كل شخص يختلف في تركيبته وقدرته على تحمل الألم، وبالتالي تختلف ردة فعله للعلاج، مشيرة إلى أنها تستخدم العلاج المعرفي السلوكي لمساعدة المرضى في تطوير المهارات اللازمة لإدارة تأثير الألم على حياتهم أو لمساعدتهم في التعايش معه.

يبدأ هذا النوع الفعال من العلاج بالتعرف إلى أفكار المريض، ويساعد في إدراك التفكير غير الدقيق أو السلبي، واستبداله بأفكار أخرى إيجابية تساعد في التخلص من الألم، فعلى سبيل المثال وعوضاً عن التفكير في أن الشفاء حلم لا يمكن تحقيقه، يتجه المريض للتفكير في أنه خلال مرضه مر بأيام شعر فيها بالتحسن مقنعاً نفسه بأن الشفاء بات قريباً.

آلام الظهر المزمنة

ويساعد العلاج السلوكي المعرفي أيضاً في التعامل مع آلام الظهر المزمنة، حيث يساعد في الموازنة بين الخيارات المتاحة للتغلب على الألم، ويكون عن طريق كتابة الخيارات في ورقة للتمكن من اختيار الأفضل كالآتي:

1 - تناول الأدوية قد يساعد لكنه يسبب النعاس ولا يسيطر تماماً على الألم في كل الأحوال.

2 - التمرينات الرياضية قد تساعد لكن نتائجها غير فورية.

3 - أما تحسين عادات النوم فتمنحك المزيد من الطاقة والشعور بالراحة.

وعند كتابة هذه الخيارات يستطيع المريض التركيز واختيار بوضوح أفضل الوسائل لتخطي الألم دون الاستسلام للشعور بالعجز واليأس.

 

العربية نت

إقرأ المزيد...
21 شباط/فبراير 2017

نظم قسم الصحة والسلامة في الأمانة العامة لمجلس الأمة بالتعاون مع فريق جمعية القلب الكويتية فعالية بعنوان" من أجل قلب سليم" بمبنى صباح الأحمد لإجراء الفحوصات الطبية ونشر التوعية الطبية لأمراض القلب.

وأشاد أمين عام مجلس الأمة بالإنابة الأمين العام المساعد لقطاع المعلومات خالد المطيري في تصريح صحفي بنجاح الفعالية التي تجرى للمرة الثانية مشيراً إلى أهميتها في التوعية والوقاية من مخاطر أمراض القلب.

وقال المطيري ان الفعالية يتخللها إجراء فحوصات لموظفي الأمانة العامة لمؤشرات السكر والكوليسترول وضغط الدم مبينا انه في حال وجود مؤشرات مرتفعة لتلك الأمراض فيجب الوقاية منها حتى لا تكون هناك مخاطر على القلب.

وتوجه المطيري بالشكر إلى إدارة الخدمات العامة بقطاع الخدمات وقسم الصحة والسلامة وعضو مجلس إدارة جمعية القلب الكويتية الدكتورة هند الشومر مشيداً بتعاون الجمعية مع مجلس الأمة.

كما شكر المنظمين بقسم الصحة والسلامة والأمناء العامين المساعدين لتفاعلهم وحضورهم الفعالية متمنياً الصحة والعافية لجميع الموظفين والمنتسبين إلى الأمانة العامة.

بدورها أوضحت عضو مجلس إدارة جمعية القلب الكويتية الدكتورة هند الشومر أهمية فعالية فحص الاكتشاف المبكر لأمراض القلب نظرا لكونها سبب الوفاة الأول في الكويت والعالم.

وقالت الشومر "نقوم بحملات التوعية من خلال الوحدة المتنقلة بالجمعية والفريق الطبي المتواجد، ونقوم بفحص الوزن والطول ومستوى السكر والكوليسترول وضغط الدم، وعند اكتشاف أي عامل من عوامل الخطورة فيجب أن نأخذ الاحتياطات لإعادة المستويات إلى معدلها الطبيعي" كما اكدت أهمية الامتناع عن التدخين لأنه يساهم في زيادة الكولسترول وضغط الدم والإصابة بأمراض القلب.

وبينت أنه في حال اسفر الفحص عن اكتشاف ارتفاع ضغط الدم فينصح بمراجعة المستوصف أو المستشفى لثلاث أيام متتالية في نفس التوقيت ، وإذا تبين في مراجعتين من بين الثلاث أن الضغط مرتفع فيتعين على المريض أخذ علاج للضغط ، اما إذا كانت النتيجة مرة واحدة من بين الثلاث مرات فحينها تتم إعادة الفحص لتحديد مدى الحاجة إلى العلاج.

وذكرت الشومر أنه في حال اكتشاف ارتفاع معدل الكولسترول فيجب على الشخص أن يقلل الدهون في الطعام ويمارس رياضة المشي لمدة نصف ساعة لخمس أيام في الأسبوع اضافة الى الإكثار من تناول الخضروات والفواكه وعدم الإكثار من تناول الحلويات والموالح لتجنب الاصابة بأمراض القلب.

إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 12

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.