"شعاع كابيتال" تستملك بحصة في "أموال الدولية للاستثمار" *

أعلنت "شعاع كابيتال"، شركة الخدمات المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إستحواذها على 14،491،378 سهم من أسهم شركة أموال الدولية للاستثمار ("أموال") التي تتخذ من الكويت مقراً لها، أي ما يعادل حوالي 8 في المئة من رأس مال "أموال". في وقت تمتلك شركة الخليج للتمويل ، التابعة لـ "شعاع كابيتال"، حصة تقارب الـ 3 في المئة في "أموال".

تقتضي الإشارة أن "أموال"، هي شركة استثمارية مدرجة في بورصة الكويت تتضمن استثماراتها الرئيسية، حصة تبلغ 51 في المئة في شركة "نور كابيتال ماركيتس" وهي منصة للتداول عبر الإنترنت تتيح للعملاء فرصة الإستثمار في عقود الفروقات (CFDs) والعقود الآجلة والمعادن والعملات.

وفي معرض تعليقه على تلك الصفقة، قال فؤاد طارق خان، مدير عام "شعاع كابيتال": "يأتي هذا الإستثمار الإستراتيجي ضمن خطط الشركة تجاه التطور و المساهمة في رفع مستوى قطاع الخدمات المالية المتكاملة في المنطقة. و تمثل شراكتنا مع "أموال" قيمة مضافة لنا، حيث نتطلع إلى التعاون الوثيق مع إدارة الشركة لتوفير التكامل بين خدماتنا في قطاع أسواق رأس المال وتأمين بوابة إلى منصة التداول الخاصة بـشركة نور كابيتال ماركيتس".

وتعمل "شعاع كابيتال" على توسيع منصتها لأسواق رأس المال، وذلك من خلال اتفاقياتها الأخيرة للاستحواذ على شركتي "المتكاملة كابيتال" و"المتكاملة للأوراق المالية"، فضلاً عن توسيع نطاق عروضها للعملاء. وتعتبر "شعاع" أكبر صانعي السوق وأكثرهم نشاطاً في الإمارات، وقد أعلنت مؤخرا عن إستمرار دعمها لنمو سوق العقود الآجلة للأسهم في "ناسداك دبي"، والذي سجل هذا الشهر، نمواً قياسياً بنسبة 76 في المئة في قيم التداول.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.