الخطوط الجوية القطرية تزيد عدد رحلاتها إلى الكويت وتمنح أعضاء "الامتياز" وأطفالهم يوما مميزا *

مدينة الكويت، الكويت - احتفالاً بإضافة تسع رحلات أسبوعية خلال الصيف من الكويت إلى الدوحة والفوز بجائزة أفضل برنامج مكافآت في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأوقيانوسيا خلال النسخة السادسة من جوائز فلاير توك السنوية، دعت الخطوط الجوية القطرية أعضاء نادي الامتياز لقضاء يوم مع أطفالهم في كيدزانيا في مول جراند أفنيوز في الكويت. ويعتبر هذا اليوم العائلي بمثابة تكريم وشكر للأعضاء البلاتينيين في برنامج المسافر الدائم للخطوط الجوية القطرية، وذلك تقديراً لولائهم المتواصل.

وابتداءً من 15 يونيو 2017، والذي يعتبر وقت الذروة للسفر في فصل الصيف، ستقدم الخطوط الجوية القطرية تسع رحلات أسبوعية إضافية من الكويت إلى مطار حمد الدولي، الحائز على عدة جوائز عالمية، في الدوحة. ومع إضافة هذه الرحلات، سيرتفع عدد الرحلات الأسبوعية للخطوط الجوية القطرية إلى الكويت إلى 65 رحلة، مما يتيح للجميع اختيار الوقت الذي يناسبهم للاستمتاع بالعطلة الصيفية.

وقامت الخطوط الجوية القطرية خلال العام الماضي بعدد من التحسينات لبرنامج المسافر الدائم، بما في ذلك تقديم بطاقات العضوية الرقمية، التي تتيح للأعضاء حجز رحلات طيران عبر تطبيق الخطوط الجوية القطرية للهاتف الجوّال، وتتيح لهم أيضاً تحديث رحلتهم حتى آخر لحظة باستخدام الكيو مايلز، حيث تاتي هذه التحسينات بالإضافة الى العديد من المبادرات والتي ساهمت في الحصول على هذه الجائزة بناءً على تصويت أعضاء فلاير توك والأعضاء المميزين.

وقال السيد إيش جلال، نائب الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط و باكستان: "ستوفر الخطوط الجوية القطرية 65 رحلة أسبوعياً بين مدينة الكويت والدوحة طوال فصل الصيف، ما يمنح المسافرين من الكويت المرونة في اختيار الرحلات التي تتناسب مع خططهم واحتياجاتهم. وتقوم الخطوط الجوية القطرية بمساعدة العملاء ونقلهم إلى كل مكان حول العالم، وتقديم خدمات مميزة استطاعت من خلالها أن تحصد الجوائز العالمية، بالإضافة إلى العديد من الامتيازات، مثل الحصول على تأشيرات دخول مجانية إلى قطر وخيار تغيير التوقف في المطار إلى البقاء في المدينة والاستمتاع بعدد من الفنادق الفاخرة في الدوحة. نحن سعداء جداً للجمع بين إعلان رفع عدد الرحلات إلى الكويت، والاحتفال بالعملاء البلاتينيين بنادي الامتياز للخطوط الجوية القطرية وذلك لشكرهم على ولائهم لنا". ويمكن لركاب الخطوط الجوية القطرية الوصول بكل سهولة إلى أكثر من 150 وجهة عالمية من خلال مطار حمد الدولي، المطار الوحيد من فئة الخمس نجوم في المنطقة، وسادس أفضل مطار في العالم، وفق تصنيف سكاي تراكس العالمية مؤخرا.

ويمكن للمسافرين على متن الخطوط الجوية القطرية تمديد فترة إقامتهم للاستفادة القصوى من رحلتهم وزيارة مختلف المعالم السياحية في قطر هذا الصيف مع أسعار مخفضة وإقامة مجانية في مجموعة من الفنادق الفاخرة، بالإضافة إلى الحصول على تأشيرة العبور مجاناً. للاستفادة

من هذا العرض، يجب أن الحجز قبل 31 أغسطس، وأن تكتمل الرحلات بحلول 30 سبتمبر. للحصول على معلومات مفصلة حول هذا الأمر، الرجاء زيارة qatarairways.com/plusqatar.

وكانت الخطوط الجوية القطرية قد حازت على لقب أفضل درجة رجال الأعمال في العالم من قبل سكاي تراكس في عام 2016، وذلك قبل إطلاقها لكيو سويت المتميز في درجة رجال الأعمال في وقت سابق من هذا العام. ويتيح كيو سويت إعادة تشكيل المقاعد للتناسب بالكامل مع سفر المجموعات المكونة من شخصين أو ثلاثة أو أربعة وتصميم مساحتهم الخاصة بهم في المقصورة. وتم منح براءة الاختراع لهذا التصميم الفاخر القادر على تغيير تجربة السفر في درجة رجال الأعمال من خلال تقديم مقصورة تتمتع بخدمات ومميزات تحاكي تلك في الدرجة الأولى. كما يتميز كيو سويت بوجود أول سرير مزدوج من نوعه في درجة رجال الأعمال، وهو ابتكار رائد آخر قدمته الخطوط الجوية القطرية للركاب.

الخطوط الجوية القطرية واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، وتضم شبكة وجهات تزيد عن 150 وجهة. وستضيف الشركة عدداً من الوجهات الجديدة إلى شبكتها المتنامية في عام 2017، بما في ذلك شيانغ ماي ودبلن ونيس وسكوي وغيرها، لتنقل المسافرين على متن أسطولها الحديث المكون من 199 طائرة.

 

قيم الموضوع
(1 تصويت)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.