افصاحات الشركات واختراق مستوي 7000 نقطة ابرز متغيرات بورصة الكويت هذا الاسبوع

(كونا) انهت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الخميس على ارتفاع بسبب جملة من المحفزات المتعلقة بالشركات المدرجة سواء التي اعلنت بيانتها المالية او وقعت عقودا او صفقات اضافة الى الشراء الانتقائي على كل الشرائح التي شهدت المتاجرة.
وشهدت جلسات هذا الاسبوع بعض العوامل الفنية التي ساهمت في استمرار مجريات الحركة في اتجاه الصعود ابرزها التحركات المدروسة من جانب بعض المحافظ المالية علاوة على استهداف الضغوطات البيعية وعمليات جني ارباح الشركات التي شهدت ارتفاعات سابقة.
وتاثرت مسارات بعض جلسات الاسبوع ايجابا نظرا للاعلانات المالية لبعض الشركات التي اعلنت او وزعت ارباح نقدية على مساهميها ما كان له اثر بالغ في التحركات السعرية لاسهمها املا في مستويات جديدة قبل انتهاء تداولات شهر مارس الجاري.
وفي جلسة امس شهدت الحركة تسجيل المؤشر العام (السعري) ارتفاعا قياسيا بنسبة 02ر2 في المئة (98ر138) نقطة ليسدل للمرة الاولى هذا العام متخطيا مستوى (18ر7020) نقطة في حين انخفض المؤشر الوزني بنسبة 6ر0 في المئة وتراجع مؤشر (كويت 15) بنسبة 08ر1 في المئة.
وكان السبب وراء الصعود القياسي لجلسة امس عمليات الشراء على سهم شركة (استهلاكية) وارتفاع سهم شركة (اياس) بنسبة 88ر23 في المئة.
وفيما يتعلق بجلسة اليوم الخميس كان لافتا تباين الاداء مع انحسار المضاربات مقارنة مع حركتها على مدار الاسبوع وسط استقرار العديد من اسهم المصارف ونشاط لافت على سهم (اجيليتي) لاسيما في فترة المزاد (دقيقتان قبل الاغلاق).
كما كان واضحا ان الحركة على مجموعات استثمارية كانت خاملة في حين شهدت مجموعة (المدينة) تحرك بعض اسهمها بصورة محدودة وطغت المكاسب الجماعية على الكثير من الاسهم القيادية مع بلوغ السيولة مستوياتها المعقولة.
وانشغل المتعاملون بإفصاح اجتماع الجمعية العامة لبنك الكويت الوطني التي اقرت توزيع اسهم منحة بنسبة 5 في المئة من رأس المال المدفوع (5 اسهم لكل 100 سهم).
وتابع المتعاملون ايضاح هيئة اسواق المال بشأن ايقاف التداول على اسهم شركة (مشرف) الى حين انتهاء الهيئة من عملية مراجعة كل التفاصيل بموضوع نقل تكاليف المشاريع المتعلقة بشكل غير صحيح اضافة الى عدم تقديمها البيانات المالية عن 2016. وتابع هؤلاء ايضا موافقة هيئة اسواق المال على الانسحاب الاختياري لشركة (نفائس) من بورصة الكويت علاوة على افصاح (نابيسكو) وشريكها التركي بشان استلام خطاب حول ترسية عقد خدمات مكافحة التسرب النفطي التابع لشركة البترول الوطنية.
وتابع المتعاملون ايضا افصاح توقيع شركة تابعة لشركة الصالحية العقارية عقد تسهيلات مصرفية مع احد البنوك المحلية على شكل قرض متجدد بقيمة خمسة ملايين دينار (نحو 3ر16 مليون دولار امريكي).
وقالت (الصالحية) في بيان انه سيتم رسملة كلفة التمويل من عقود التسهيلات المصرفية حتى انتهاء المشروع في 2020 وسيتم الاعتراف بهذه المصاريف كتكاليف تمويل في قائمة الارباح و الخسائر.
كما تابع هؤلاء افصاح شركة (زين) عن صفقة ذات طبيعة خاصة وافصاح من شركة (الرابطة) بشأن التداول غير الاعتيادى على سهمها علاوة على تنفيذ بيوعات اوراق مالية لصالح ادارة التنفيذ في وزارة العدل.
ومع الارتفاع الذي طاول العديد من الاسهم جاءت شركات (منازل) و(امتياز) و(التعمير) و(اوج) و(استهلاكية) في قائمة الشركات الاكثر ارتفاعا في حين استحوذت اسهم (اعيان) و(صكوك) و(عقارات ك) و(منازل) و(التعمير) على قائمة الاكثر تداولا.
واستهدفت ضغوط البيع وعمليات جني الارباح العديد من الشركات في مقدمتها (تحصيلات) و(اموال) و(المساكن) و(السورية) و(الهلال) في حين شهدت الجلسة ارتفاع اسهم 47 شركة وانخفاض اسهم 44 شركة من اجمالي 136 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر اسهم (كويت 15) على 9ر16 مليون سهم بقيمة 7ر8 ملايين دينار كويتي (نحو 4ر28 مليون دولار امريكي) عبر 662 صفقة نقدية ليغلق المؤشر عند مستوى 15ر963 نقطة.
واقفل المؤشر السعري مرتفعا 28ر23 نقطة ليبلغ مستوى 46ر7043 نقطة محققا قيمة نقدية بلغت 3ر25 مليون دينار (نحو 83 مليون دولار أمريكي) من خلال 2ر272 مليون سهم تمت عبر 6092 صفقة نقدية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 سعاد راضي

رئيس تحرير الجوهرة نيوز
مدير عام مؤسسة المنتظرون للدعاية والاعلان والنشر والتوزيع

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.