30 كانون1/ديسمبر 2015
جرب يا عويس وتعالى الجاي وتعالى الجاي لع ما قدرشي تعالي انت معاي تعالي انت معاي من ال"دويتوهات" الجميلة في زمن الفن الجميل. محمد عبداللطيف الكحلاوي، الشهير بعويس في الخمسينيات لغنائه دويتو "قرب يا عويس وتعالى لجاي" مع شريفة ماهر. الكحلاوي من مواليد مصر (القاهرة) عام 1921، عاش يتيمًا بعدما توفيت والدته أثناء ولادته ولحق بها أبوه وهو لايزال طفلاً. وربي في أسرة فنية حيث احتضنه خاله الفنان محمد مجاهد الكحلاوي الذي كان معاصرًا للفنان صالح عبدالحي وكان ذا صيت وشهرة، فتشبع بالحياة الفنية منذ صغره وورث عن خاله الصوت الجميل والأداء المتميز وكذلك لقبه الكحلاوي. عمل في بداية حياته موظفا في السكك الحديدية، وبنفس الوقت يلعب كرة بفريق السكة الحديد حتى أصبح كابتن الفريق، ثم توجه إلى إنشاد المواويل الشعبية، فترك الوظيفة والتحق بفرقة عكاشة وعمل بالإذاعة منذ نشأتها عام 1934، ثم انتخب نقيبا للموسيقيين عام 1945 لكنه تنازل للموسيقار محمد عبدالوهاب. قام بإنشاء شركة للإنتاج "شركة إنتاج أفلام… إقرأ المزيد...
29 كانون1/ديسمبر 2015
من الصور النادرة  للفنانة شادية، صالصور الخاصة بالفترة التي تزوجت فيها من عزيز فتحى، وهذه الصورة لها  وزوجها الثالث عزيز فتحي والذي تزوجته بعد طلاقها من عماد حمدي، حيث تعرفت على فريد الأطرش وأحبا بعضهما ، لكنها اضطرت لتركه لسماعها لقاء معه أكد فيه أنه أمير ولن يتزوج فنانة. فقررت الابتعاد عنه، وبنفس الفترة توفي الفنان سراج منير فتعرفت في سرادقات عزائه على المهندس عزيز فتحي ابن أخت ميمي شكيب زوجة سراج منير. إقرأ المزيد...
29 كانون1/ديسمبر 2015
نجاة الصغيرة أحبت أن تجرب الشيشة فاشترت هذه الشيشة الصغيرة من لبنان عام 1956 وعادت بها الى القاهرة لتستمتع بها.   إقرأ المزيد...
29 كانون1/ديسمبر 2015
فرحة الحب في "الغابة السوداء" حولتها الفنانة سامية جمال الى تابلوه جميل أدته في أحد الاستعراضات والتابلوهات التي كانت تؤديها في كازينو بديعة مصابني. ويروي التابلوه قصة فتاة متعطشة للحب، تنظر من شباك كوخها الذي تمنع من الخروج منه، وتتأمل الأحبة "أثنين أثنين" فتهفو نفسها للحب وتتمنى أن يرزقها القدر بشاب يعزف على أوتار قلبها. وفجأة تشعر بشاب يراقبها من بعيد، ثم يبدأ بالتقرب من شباكها، يتودد، ويرمي بالكلمات المعسولة التي تجعلها تمزق رباط الخوف الذي يقيدها، وتنطلق من المنزل غير عابئة بالعواقب، لتبدأ مع حبيب القلب بأداء رقصة الحب، والتي يعبر فيها الحبيب عن اعجابه بجمال وقدّ محبوبته، وتعبر له عن ولهها ورغبتها في الاستمرار معه، فيتقدم لخطبتها، باعثا بالهدايا الخاصة، وكانت عبارة عن سلال الفواكه التي اشتهرت بها القرية الأفريقية التي جاء منها. وتزف الحبيبة للحبيب ليجري وراءهم المتاعيس" و"توته توته.. وخلصت الحدوتة" ليصفق الجمهور لسامية جمال ملكة التابلوهات في زمن ما. إقرأ المزيد...
29 كانون1/ديسمبر 2015
 شمس البارودي ووالدتها في مسلسل العسل المر زوزو شكيب. المسلسل العربي الذي عرض بالعام 1966-1967 بطولة الوجه الجديد حينها شمس البارودي، سمير صبري، زوزو شكيب ومحمد توفيق. وقد لفتت شمس البارودي المشاهدين بجمالها البريء وشبابها، فكانت الملقبة حينها بجميلة الجميلات و"شمس الملوك"، وهو اسمها المركب الحقيقي. وتدور قصة المسلسل حول فتاة تحبسها والدتها بالبيت طوال عمرها، خوفا عليها من الرجال والحب، وتقابل سمير صبري، ابن مالك بيتهم القديم، وهو يدور حول سور البيت، وتتوالى الأحداث لتكتشف كم من الجرائم ارتكبتها والدتها انتقاما من الرجال. إقرأ المزيد...

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.