17 شباط/فبراير 2018

"تساعد تقنيات المباني الذكية على حفظ الطاقة وتقدم واحدةً من أسرع السبل وأكثرها فعاليةً ورفقاً بالبيئة لتخفيض النفقات الإجمالية. وتقدّم شركة "جيزي"، إحدى الجهات العالمية الرائدة في مجال تقنيات المباني، حلول أنظمة الأتمتة للأبواب والنوافذ لمراقبة وتنظيم المهام مثل التدفئة والتكييف والإضاءة والمتغيرات البيئية والأمن والتجهيزات. وتساهم هذه الحلول، عند استخدامها في المباني، في خفض التكاليف التشغيلية والبصمة الكربونية على المدى الطويل.

وبهذا قامت "جيزي الشرق الأوسط" بتصميم برنامج تطبيقات يمكن استخدامها في المباني القائمة أطلق عليه اسم "آر 3" أي التحديث، وإعادة التصميم، والاستبدال (Refurbishment, Remodelling and Replacement). وانطلقت بذرة هذا البرنامج في عام 2014، وتطورت منذ ذلك الحين مع رؤية واستراتيجية "جيزي الشرق الأوسط".

وقال تشارلز كونستانتين، العضو المنتدب لدى "جيزي الشرق الأوسط": "غالباً ما تكون دورة الحياة المتوقعة للخدمات في المباني أقصر من حياة المباني ذاتها. وتحتاج الأنظمة الهندسية، مثل تلك التي تقوم شركة ’جيزي‘ بتصميمها وتركيبها للصيانة والتحديث بشكل دوري، استناداً إلى التحديثات المتغيرة المتوفرة في السوق. وفي حال تقادم التقنيات واستحالة تحديثها، يجب عندها تغييرها أو تجديدها بالكامل. وإضافةً إلى ذلك، تحتاج أنظمة التقنيات الأمنية إلى التحديث أو الاستبدال وإعادة دمجها في حال صدور قوانين أو معايير جديدة".

ويتمتع الخبراء في "جيزي الشرق الأوسط" بالخبرات والمعرفة اللازمة في مجال متطلبات أنظمة المباني في المنطقة، إذ يخضعون لتدريب متواصل تماشياً مع التنظيمات والتوجيهات المتغيّرة. ويشمل برنامج "آر 3" الجديد تحليلاً معمقاً يجريه فريق من خبراء "جيزي" المؤهلين وعملية تقييم للبنية الهندسية للمبنى، قبل تقديم أفضل التوصيات حول منتجات "جيزي" المواكبة للمستقبل، للحصول على أفضل الحلول المؤتمتة للأبواب والنوافذ المدمجة ضمن هيكل المبنى.

وتقدّم "جيزي" مجموعةً شاملة من الحلول الهندسية والمؤتمتة بدءاً من الأبواب الأوتوماتيكية، مروراً بتحديث تقنيات المباني والمعدات، وصولاً إلى تحديث المباني بتزويدها بمخارج للطوارئ. ويمكن للعملاء، مع برنامج "آر 3" الجديد من "جيزي"، اختيار تحديث تصميماتهم لتتماشى مع أحدث المفاهيم.

ويعتبر برنامج "آر 3" جزءاً من أعمال "جيزي" لخدمات ما بعد البيع، والتي تلبي احتياجات المستخدمين النهائيين بشكل رئيسي. ولا تتهاون "جيزي" مطلقاً فيما يتعلق بالجودة، إذ أنها تشكّل جزءاً لا يتجزأ من فلسفة منتجاتها وخدماتها. ولذا يعتبر تقديم عقود تتسم بأعلى مستويات الموثوقية والكفاءة والفعالية لخدمة العملاء، أساساً لخدمات ما بعد البيع أو تلبية طلبات العملاء. وتغطي هذه العقود خدمة أنظمة "جيزي" الأوتوماتيكية على يد فنيين خبراء، ما يضمن سلامة العملاء على المدى الطويل، ورعاية الأنظمة المستخدمة عبر الصيانة الدورية.

*المصدر: "ايتوس واير"

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

" وقّع سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وسعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، مذكرة تفاهم، أمس الثلاثاء في مقر المعهد، لدعم برنامج دبلوم إدارة المتاحف، أحد برامج الدبلومات المهنية الستة التي أقرها المعهد العام الماضي، على أن يبدأ الالتزام بتنفيذ المذكرة وبنودها اعتباراً من توقيع الطرفين عليها.

وجاء في المذكرة، إنه تماشياً مع أهداف هيئة الشارقة للمتاحف في تقديم أعلى مقاييس الجودة في خدمات المتاحف لمجتمع الشارقة وزوارها، من خلال متاحفها ومعارضها وبرامجها التعليمية والبحثية وبرامج التواصل مع المجتمع، وإيماناً منها بأهمية دفع الانتفاع الفعّال من المتاحف كموارد رئيسية للطلبة المنتسبين في البرامج الثقافية، كانت الرغبة في تعزيز أسس التعاون المشترك والاستفادة من الخبرات والإمكانات المتوفرة لدى الطرفين.

وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث:"يسرنا جداً توقيع مذكرة التفاهم المشترك مع أحد أبرز شركائنا الاستراتيجيين، هيئة الشارقة للمتاحف، من أجل برنامج دبلوم إدارة المتاحف، أحد برامج الدبلومات المهنية التي أقرها المعهد العام الماضي، وقطع فيها شوطاً مهماً في ظل تفاعل

واستجابة وإقبال أعداد كبيرة من المهتمين، وقد حقق البرنامج عموماً نجاحات مهمة وشكل قيمة مضافة للمتدربين الذين انضموا للبرنامج".

ولفت الدكتور المسلم إلى أن بنود المذكرة ومضمونها يعكس أهمية العمل والمشترك والتنسيق والتعاون من أجل تحقيق أعلى مستويات النجاح والتميز والإبداع، كما أنه يؤكد نهج إمارة الشارقة ودولة الإمارات في موضوعات التعاون والعمل المشترك، الأمر الذي يسهم في تحقيق النجاح.

وأشار المسلم إلى حرص معهد الشارقة للتراث على أن تكون مثل هذه المذكرة حاضرة وفاعلة مع بقية الشركاء الذين تربطهم بالمعهد علاقات عمل مشترك، من أجل نفس الأهداف المرتبطة بالتراث وأهميته ومكانته وضرورة الحفاظ عليه وحمايته وصونه ونقله للأجيال، بمختلف عناصره ومكوناته ومجالاته وارتباطاته.

وبدورها قالت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف "نحن نتطلع على الدوام لدعم مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة الراغبين بالعمل في القطاع الثقافي. نسعى لأن نتيح الفرصة لطلاب البرنامج للاستفادة من مقتنياتنا العديدة والمتنوعة، بالإضافة إلى إكسابهم الخبرة العملية من خلال الورش والنشاطات الأخرى المقامة بتنظيم مشترك بيننا".

وأوضحت عطايا "يسرنا العمل مع معهد الشارقة للتراث الذي قام بتوفير التدريب المهني وشهادات الدبلوم في العديد من المجالات بما فيها الإدارة التراثية والدراسات المتحفية. وعليه فإننا نود أن نشكر لهم جهودهم الناجحة ونتطلع إلى هذه الشراكة لمشاركة خبراتنا".

وحيث تلاقت إرادة المعهد مع إرادة الهيئة للمشاركة في تحقيق هذه الأهداف في إطار دعمهم للمؤسسات الحكومية لتحقيق أهدافها الرئيسية، والتي تشمل تعزيز مكانة الشارقة مركزاً للتعليم والتنمية البشرية، ولعب دور رئيس في تطوير المجتمع المحلي، وتوفير مختلف الخدمات التعليمية التي تساهم في تدريب وتطوير المؤسسات المحلية والاتحادية والخاصة.

وتضمنت المذكرة أن تقوم هيئة الشارقة للمتاحف بدعم برنامج دبلوم إدارة المتاحف الذي يطرحه معهد الشارقة للتراث، ورفده بالمساعدات اللازمة من حيث الخبرات البشرية، والزيارات الميدانية، كما يقوم الطرفان بالتخطيط لورش عمل متعلقة بالمواضيع المطروحة في الدبلوم وربطها بالمقتنيات التراثية والتاريخية والأثرية الموجودة في المتاحف. ويعملان على وضع جدول زمني لزيارة طلبة برنامج دبلوم إدارة المتاحف لمتاحف الشارقة المختلفة والمعارض العالمية التي تستضيفها هيئة الشارقة للمتاحف.

وأشارت مذكرة التفاهم إلى أن يقوم كادر من الهيئة بتقديم محاضرات واستشارات حسب حاجة المعهد حول المتاحف وأقسامها المتعددة، وكيفية إدارة المؤسسة المتحفية، وقيادة الجولات المتحفية، وغيرها من خلال خبرات موظفين هيئة الشارقة للمتاحف في هذا المجال.

وتعمل الهيئة وفقاً للمذكرة على تنسيق زيارات طلبة البرنامج مع مختلف المتاحف التابعة لهيئة الشارقة للمتاحف وتسهيل إجراءات الحجز للزيارات والورش التعليمية. وبينت نصوص المذكرة أن من بين مهمات المعهد العمل على إتاحة فرصة استفادة الهيئة من الأنشطة والمشاركة في الفعاليات والمؤتمرات التي يقيمها المعهد. ويقوم كل طرف بتسمية فرق للتعاون في المجالات التي تشتمل عليها هذه الاتفاقية، بهدف تنسيق وتبسيط الإجراءات المشتركة بين الطرفين ومنع الازدواجية، والعمل على ترسيخ مبدأ الشفافية مبدأً أساسياً لإدارة علاقات الشراكة بين الطرفين. المصدر: "ايتوس واير"

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

 أعلنت شركة "بي 2 بروكر"، شركة تجميع المعلومات ومزودة الحلول المتكاملة، والسحابية، وحلول السيولة لسوق صرف العملات الأجنبية ("إف إكس") وقطاع العملات المشفّرة، عن إطلاق بوابتها الجديدة للدفع بالعملات المشفرة، مما يمكّن المستخدمين من إرسال و تلقي المدفوعات باستخدام عملات مشفرة متعددة.

تم تطوير بوابة الدفع بالعملات المشفّرة من "بي 2 بروكر" لتلبية احتياجات طيف واسع من العملاء، بما في ذلك الوسطاء في سوق العملات الأجنبية، وأسواق صرف العملات المشفرة، وصناديق التحوّط، والمتاجر الالكترونية، والتجار الآخرين الذين يرغبون في قبول المدفوعات بالعملات المشفّرة والاستفادة من مزايا بوابة دفع تعتمد على التعاملات الرقمية "بلوك تشاين".

معاملات عالية السرعة ومنخفضة التكلفة

تتميز عمليات الدفع، باستخدام طريقة معالجة الدفع بالعملات المشفرة هذه، بأنها على قدر عالٍ من التشفير، وبالتالي هي أكثر أماناً من بوابات الدفع الالكترونية التقليدية. كما يتم تنفيذ المعاملات العالمية بين الأطراف لقاء جزء صغير من التكلفة وبدرجة عالية من الأتمتة، الى جانب تحسين في سرعة المعاملات لتصل إلى أقل من 20 ثانية، مقارنةً مع مثيلاتها من بوابات الدفع التقليدية التي قد تستغرق أياماً.

وفي معرض تعليقها على الأمر، قالت إيفجينيا مايكولياك، مديرة العمليات لدى شركة "بي 2 بروكر": "نعتقد أن بوابة الدفع بالعملات المشفرة التي أطلقناها ستثبت أنها واحدةَ من أكثر منتجات شركة ‘بي 2 بروكر’ شعبية. لقد استجبنا من خلالها لرغبات عملائنا الذين يرغبون في قبول المدفوعات بالعملات المشفرة بسبب شعبيتها المتزايدة، والذين يتطلعون لتوسيع قاعدة عملائهم المحتملة. ويتمثّل تركيزنا الأساسي في توفير الراحة والسرعة والأمان وخفض التكاليف من خلال بوابتنا هذه للدفع بالعملات المشفرة."

سهولة الدمج

تمكنت "بي 2 بروكر" من دمج 8 منصات رئيسية للتعاملات الرقمية "بلوك تشاين" وجميع العملات الرمزية على منصة "إيثيروم" حتى الآن. بالتالي، يمكن للشركات قبول 8 عملات مشفّرة شائعة، بالإضافة الى العملات الرمزية. ويمكن إضافة العملات الرمزية في وقت يصل الى 5 دقائق فقط، ويُطلب من المستخدمين ببساطة تقديم عنوان المحفظة التي سيتم تلقي المدفوعات فيها.

يمكن دمج بوابة الدفع بالعملات المشفرة بسهولة باستخدام تطبيق برمجي واحد، مما يجعل عملية الاتصال سريعة جداً. وتقدم "بي 2 بروكر" ثلاثة خيارات مختلفة للعملاء. إذ يمكن للتجار تلقي العملات المشفرة في محافظهم مباشرة أو قبول 100 عملة رمزية و 10 عملات مشفرة مختلفة، ولكن يتعين عليهم تحويل كل شيء الى عملة "بيت كوين". وكبديل آخر، يمكنهم تحويل كل شيء إلى النقد الإلزامي ("فيات") وقبولها أيضاً بصيغة نقد إلزامي ("فيات") في حساباتهم المصرفية.

عمولات منخفضة

تقدم "بي 2 بروكر" واحداً من أدنى أسعار العمولات في القطاع، بدءاً من نسبة 0.5 في المائة التنافسية والتي يمكن تخفيضها حسب كمية التداولات. إن أنظمة الدفع التي تعتمد على معالجة البطاقات تتقاضى عادةً عمولة تتراوح بين 3 الى 5 في المائة، يتم حسمها إما من شركة الوساطة أو عملائها. بالإضافة لذلك، تتم عملية السحب مرة واحدة فقط في الأسبوع، بالتالي، يبقى نحو 5 الى 10 في المائة من المبلغ مجمداً في نظام الدفع. لكن "بي 2 بروكر" لا تقوم بتجميد أي أموال وتقوم بعملية سحب آلية للمبالغ كل يوم.

عملية دفع آمنة ومضمونة

تترافق عمليات الدفع التقليدية مع مخاطر عالية وقيود، إلا أن بوابة الدفع بالعملات المشفّرة من "بي 2 بروكر" تضمن أن المدفوعات أكثر أماناً وأقل عرضةً للاحتيال وهجمات الحرمان من الخدمة الموزعة مما يمنح التجار شعوراً بالارتياح. وتتحمّل "بي 2 بروكر" المسؤولية الكاملة فيما يخص سلامة الأموال في محافظ العبور الرقمية؛ وفي الحالات النادرة لحصول حادث اختراق، ونظراً لنظامها الأمني الصارم والمنيع، ستقوم "بي 2 بروكر" بإعادة المال للتاجر.

نظام مؤتمت بالكامل

إن النظام مؤتمت بالكامل لكل من عمليات الايداع والسحب ومترجم إلى 10 لغات. يتم منح كل تاجر إمكانية الوصول إلى لوحة التحكم الخاصة به حيث يمكنه الاطلاع على جميع المعاملات. كما أن النظام مثالي لحملات الطرح الأولي للعملات لتسهيل المدفوعات من المستثمرين.

إن عملية الاتصال مجانية وتستغرق 30 دقيقة فقط. كما تتوفر خدمة الدعم أيضاً 24 ساعة باليوم وطوال أيام الأسبوع في 5 لغات بما في ذلك الإنجليزية والروسية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية.

حلول شاملة

تشكّل هذه الخدمة الجديدة من "بي 2 بروكر" إضافة قيّمة إلى قاعدتها المتطورة من الحلول التقنية الجاهزة للاستخدام بغية تمكين الوسطاء من توفير الوقت والمال لكي يتمكنوا من التركيز على البيع وتوسيع قاعدة عملائهم.

يتمتع عملاء "بي 2 بروكر" بإمكانية الوصول إلى مجموعة من المنتجات والخدمات، بما في ذلك الحلول المتكاملة، والحلول الثانوية (ذات علامة تجاريّة بيضاء) لمنصتي "ميتاتريدر 4" و"ميتاتريدر 5"، ونماذج غرف التداول لمواقع التداول، وأنظمة إدارة علاقات العملاء لمبيعات الوساطة وأقسام الاحتفاظ، ونظام تداول السيولة باستخدام نموذج الوصول المباشر إلى السوق، وخدمات التوزيع بالنسبة المئوية للأرباح ("بيه إيه إم إم")/ و وبرنامج مدير الحسابات المتعددة ("إم إيه إم")، وواجهة برمجة التطبيقات الخاصة بمنصتي "ميتاتريدر 4" و"ميتاتريدر 5"، وحلّ "بي 2 بريدج" السحابي للربط بين مزودي السيولة وأنظمة التداول والبرمجيات، والخدمات القانونية والمالية. تجدر الإشارة إلى أن طلب الشركة للحصول على ترخيص هيئة الرقابة المالية على اسواق الفوركس في المملكة المتحدة ("إف سي إيه") هو قيد الإنجاز حالياً.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: http://www.businesswire.com/news/home/20180212005866/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني المصدر: "ايتوس واير"

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

أعلنت اليوم شركة "فيورانو سوفتوير" أنّ مصرف "آي آند إم بنك" في كينيا اختار منصّة "فيورانو" لتحقيق التحول الرقمي من أجل خفض الوقت اللازم للوصول إلى السوق، مع دمج نظامها الأساسي "فيناكل" للخدمات المصرفيّة. وبرزت حاجة مصرف "آي آند إم بنك" إلى التحول الرقمي من استراتيجيّتها الجديدة التي تهدف إلى منح كلّ قطاع في السوق اقتراح مخصّص لاستكمال متطلبات أسلوب حياتهم وحاجاتهم الماليّة. وكان استعمال اتّصالات متعددة من نقطة إلى نقطة يعيق هذا الهدف بسبب صرامتها، والتكاليف العالية للصيانة والإدارة.

وقال روهيت جوبتا، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى مجموعة "آي آند إم بنك"، في هذا السياق: "ساهمت ’فيورانو‘ بجعل مسيرتنا الرقميّة سهلة وميسورة التكلفة". وأضاف إس. إس. تاراكارام، مدير تطوير الأعمال لدى "فيورانو"، قائلاً: "مع ’فيورانو‘، قام ’آي آند إم بنك‘ بتحويل عمليّاتها للسماح بنشر سريع لعدد من الخدمات المصرفيّة من أجل تحقيق تنويع تنافسي وتأمين تجربة إيجابيّة للعملاء في السوق الشرق أفريقيّة الناشئة".

وتعرض "فيورانو" خدمات "آي آند إم" لاستهلاك عدد من الأنظمة الطرفيّة. وتتألّف قنوات الاستهلاك من العمليّات المصرفيّة عبر الوكالات، والعمليّات المصرفيّة عبر الجوال، والعمليّات المصرفيّة الاستثماريّة، وإدارة الصراف الآلي، ونظام التحويلات بين المصارف "كاي آي تي إس" التابعة للسلطة المصرفيّة في كينيا. وتسمح هندسة "فيورانو" بدمج سلس للخدمات مع تطبيقات القنوات وانتظار المراسلات للاهتمام بتأمين البيانات المضمونة مع أنظمة تسجيل ومراقبة للمراسلات. وأصبح حاليّاً بإمكان "آي آند إم بنك" تقديم عمليّات مصرفيّة أساسيّة مثل الاستفسارات حول الحساب، وتحويلات الأموال، والسحب، والإيداعات، وتوليد البيانات في المصرف. ومكّنت "فيورانو" "آي آند إم" من تسهيل الخدمات التي تقدمها للسلطة المصرفيّة في كينيا وأنظمة التسجيل المدمجة للسكان.

لمحة عن "آي آند إم بنك"

يُصنّف "آي آند إم بنك" كأحد أفضل 10 مصارف في كينيا بفضل مجموع أصول يتخطى 1.57 مليار دولار أمريكي. وفي فبراير 2018، أطلق المصرف استراتيجيّة مؤسّسيّة باسم "عمارة"، لاقتراحات جديدة لقيمة العملاء لقطاعها في مجال الأعمال. وأعلن كيهارا ماينا، الرئيس التنفيذي لدى "آي آند إم" أنّ هذه الخطوة تتماشى مع تطلعاته – "ليصبح قوّة مصرفيّة محرّكة في شرق أفريقيا للشركات المتوسّطة إلى الكبيرة والعملاء من المستوى الممتاز".

لمحة عن "فيورانو"

"فيورانو" هي شركة أمريكيّة (كاليفورنيا) تتّخذ من وادي السيليكون مقرّاً لها، وهي المزوّد الرائد الموثوق به منذ عام 1995 لمنصّة الأعمال الرقمية، والبرمجيّات الوسيطة لدمج الشركات، والرسائل العالية الأداء، والأنظمة الموزعة من نظير إلى نظير. وتعمل "فيورانو" من خلال مكاتبها العالميّة، وشبكة عالميّة من الشركاء التقنيّين، والبائعين ذات القيمة المضافة. ولجأت شركات عالميّة مثل "إيه تي آند تي وايرليس"، و"لوريال"، و"الناسا"، و"رابوبانك"، و"رويال بانك أوف سكوتلاند"، و"فودافون"، إلى نشر حلول خدمات "فيورانو" لتحقيق التحوّل الرقمي، ما أسفر عن إنتاجيّة لم يسبق لها مثيل.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: http://www.businesswire.com/news/home/20180213006483/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

*المصدر: "ايتوس واير"

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

أعربت جمعية المعلمين الكويتية , عن أسفها البالغ لردود الفعل غير المبررة والموضوعية , في الإساءة إلى مكانة المعلمين والمعلمات , وتوجيه الاتهامات بشكل عام ضدهم وضد الإدارات المدرسية , على خلفية وفاة الطالب عيسى البلوشي , مشيرة في بيان لها , إلى أنه وبقدر مشاعر الحزن التي أصابتنا جميعا جراء هذا الحدث الجلل , ونعزي فيه أنفسنا ووالدي وأسرة الفقيد الراحل , فإننا في الوقت نفسه كان يتطلب أن لا يتم توجيه الاتهامات بشكل متسرع دون الانتظار إلى ما سينتهي إليه التحقيق الذي تجريه الوزارة , مؤكدين في الوقت نفسه إن أهل الميدان جميعا من إدارات مدرسية , ومعلمين ومعلمات , يتعاملون مع الطلبة جميعا كأبناء لهم , وإنهم محل ثقة وتقدير , ويتحملون المسؤوليات الجسام تجاه تربية وتعليم أجيال المستقبل , وإنه وإن بدر أي تصرف غير مسؤول من أي معلم أو معلمة , فإنه ذلك لا يمثل القاعدة العامة , ولا من شأنه فتح المجال على مصراعيه لتوجيه الإساءات والاتهامات إلى التربية بشكل عام , وأهل الميدان من معلمين ومعلمات بشكل خاص .
وأضافت الجمعية في بيانها , إن علينا انتظار نتائج التحقيق , وندعم اتخاذ الإجراءات القانونية , وإن القضية يجب أن يراعى فيها مشاعر أبوي الطالب الراحل , وأسرته الكريمة , وكذلك مشاعر العاملين في المدرسة نفسها وأهل الميدان جميعا , وحتى لا تكون القضية , مدعاة للمزايدة والإثارة , مما سيكون لها تأثيرها السلبي على المجتمع بشكل عام , وعلى مسيرتنا التربوية بشكل خاص .
وأكدت الجمعية على ضرورة أن تؤخذ بالاعتبارات , المكانة الرفيعة للمعلمين والمعلمات بصفتهم أصحاب رسالة ,  وأن تلتفت وزارة التربية , وكافة الجهات المعنية , إلى ما يحتاجه أهل الميدان التربوي , من دعم وتشجيع , لمواجهة التحديات والصعوبات , وفي ظل الحاجة الماسة لمعالجة بعض القضايا, ومن ضمنها ما تعانيه مدارس المرحلة الابتدائية للبنين ( ذات معلمات ) من آثار سلبية كثيرة جاءت من خلال تطبيق مشروع التأنيث دون دراسة متكاملة  , وذات رؤية بعيدة المدى  , وقد أدى تطبيق هذا المشروع ’ إلى وجود نقص كبير في أعداد المعلمات في مدارس البنين , مما يتطلب جهودا مضاعفة من الإدارات المدرسية , ومن المعلمات , للحد من المشاكل السلوكية بين التلاميذ , في الوقت الذي سبق فيه لجمعية أن تقدمت بمشروع لتحفيز المعلمات للعمل في مدارس البنين الابتدائية , ولمعالجة ظاهرة عزوف عمل المعلمات في العمل بمدارس البنين , الأمر الذي أثر سلبا وبشكل كبير على ميزانيات المدارس .
ودعت الجمعية في بيانها الوزارة , وعلى رأسها وزير التربية د . حامد العازمي , ووكيل الوزارة د . هيثم الأثري , والوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري , الى عقد اجتماع عاجل للتباحث حول هذه القضية , مع دعوة مدراء ومديرات مدارس البنين ( ذات معلمات ) وجميع المختصين , لطرح وجهات النظر والمقترحات على طاولة البحث والنقاش والاستماع لهم واتخاذ الخطوات والقرارات اللازمة لمعالجة القضايا والحالات التي تعاني منها هذه المدارس .
من جانبها أيضا , استنكرت الجمعية حالة الاعتداء على العاملين في المركز المسائي للطالبات في ثانوية أم الحكم , من قبل ولي أمر إحدى الطالبات , مجددة تأكيدها بأن هذا الاعتداء يعكس حقيقة الواقع المؤلم الذي يعيشه المعلمون والإدارات المدرسية بشكل عام في ظل غياب قانون يحميهم من بعض الممارسات الدخيلة لبعض الطلبة وأولياء الأمور .
وذكرت الجمعية أنها كانت وما زالت تطالب بوضع حد لمثل هذه الاعتداءات من خلال إقرار قانون حماية المعلم ومن خلال تأمين السبل الكفيلة لحماية المعلم وتهيئة الأجواء المناسبة له لممارسة رسالته ومسؤولياته الجسيمة على أكمل وجه وبما يتوافق مع مكانته الرفيعة 

.

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

في المنطقة الشرقية ، كما في المناطق الأخرى من وطننا الحبيب،  عدد كبير من المثقفين والأدباء  والنقاد والفنانين والباحثين، الذين يلتقون، رغم إختلاف وتعدد ممارساتهم الإبداعية وميولهم الفكرية،  عند الشعور بوطأة الحاجة إلى أماكن ومواسم ثقافية تلم شملهم في لقاءات تخدم الثقافة وترتقي بالوطن والمواطن وعياً وذوقاً وطرائق تفكير تقوم على البحث والتساؤل والعمل الثقافي الإبداعي الخلاَق.

من هنا نبع إهتمام جمعية الثقافة والفنون في الدمام بإقامة مهرجان للقصة القصيرة ليكون موسما سنوياً لأدباء ومثقفي المنطقة والوطن، حيث اختتم مساء أمس الجمعة مهرجان بيت السرد للقصة القصيرة في دورته الأولى التي كرم فيها القاص خليل الفزيع، وبمشاركة كُتّاب وكاتبات القصة القصيرة من أجيال مختلفة، كانت جسراً للإتصال بين الكتاب وجمهور المهرجان من نقاد وكتاب وقراء ومتذوقي فن القصة القصيرة، وفرصة لتبادل وتلاقح الأفكار والآراء في الحوار الذي يعقبها.

حيث قدمت ندوة "القصة المحلية: النشر والتلقي والنقد"، وناقشت قضايا تتعلق بالقصة القصيرة مثل حجم نشرها والمشاكل الذي تكتنفه ومقروئيتها وإستقبالها النقدي، ومعرض يتألف من صور فوتوغرافية تحكي قصص بصرية، ومشهد مسرحي، وموسيقى طيلة أيام المهرجان.

وقرأ في الأمسية القصصية الأولى "فهد الخليوي، جبير المليحان، عبدالرحمن الدرعان، وأدارها عبدالواحد اليحيائي، وفي الأمسية القصصية الثاني قرأ "ظافر الجبيري ، وفاء الطيب، عبدالله النصر، وأدارها عبدالله الوصالي"، وفي الأمسية الثالثة "كفى عسيري ، أحمد الحسين، أيمن عبدالحق، وأدارت الأمسية منيرة الأزيمع".

وصاحب المهرجان توقيع لآخر الاصدارات القصصية المحلية، لمجموعة من الكتًاب، وتوزيع جوائز مسابقة القصة القصيرة التي فاز بها "فيصل خرمي، حاتم الشهري، بيان الزوري"، وهدفت إلى تشجيع المواهب من الجنسين على الكتابة في القصة القصيرة، ولتحفيز كُتّاب وكاتبات القصة في المملكة على إنجاز المزيد من الإبداع القصصي.

فيصل خرمي الفائز الأول عن قصة بعنوان"الوحدة" وهو لم يتجاوز سن 19 عام، قال: أن قصته لم تتجاوز الصفحة الواحدة مما يؤكد صعوبة كتابة القصة القصيرة وحبكتها ودراسة الشخوص في هذه القصة التي تدور حول " شاب يشعر بالوحدة ويركب حافلة لايعلم إلى أين يتجه ثم يركب مجموعة أخرى ممن يشعرون بالوحدة، حيث تم توصيف كل شخص في أربع كلمات، وفي لحظات يشعر ذلك الشاب بغياب الوحدة مع هذه المجموعة مما جعله يفكر بالانتحار لتبقى هذه الصورة الجميلة، إلا أنه وقبيل الارتطام يشعر بالوحدة".

وأكد خرمي، أن فوزه بهذه الجائزة، سيكون داعم للاستمرار في الكتابة واخراج منتج ابداعي آخر، وهو شعور بأني أملك ملكة الابداع في الكتابة الذي حتما علي أن أنميها بكل الطرق وحضور مزيدا من الورش والدورات في مجال كتابة القصة والاكثار من قراءة القصص سواء المحلية او العالمية، متمنيا استمرار مثل هذه المهرجانات لخلق جيل كاتب نفتخر به.

وذكر خرمي، أنه يملك رواية "الحظ لايطرق أبواب الجميلات، وكتاب نثر(مسني الشوق)"، ويرى أن المجال مفتوح للجميع لم يملك الموهبة لتطوير موهبته.

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018
نظمت الهيئة العامة للرياضة ممثلة بادارة الرياضة للجميع بطولةالهيئة  لكرة السرعة (فردي _زوجي)للناشئين والعمومى بقرية صباح الاحمد التراثية بمشاركة ٦٨ لاعباً وشهدت البطولة منافسات قوية  وحقق المركز الاول فى فئه الناشئين محمد ميرزا
والمركز الثاني حسن ميرزا 
وفى منافسات العمومى  على لقب بطولة الزوجي استطاع بطلا الناشئين حسين علي ومحمد ممدوح
التفوق على ابطال اللعبة ميثم دشتي وجعفر الموسوي والحصول على ذهبية الزوجي 
وحصل دشتي والموسوي على المركز الثاني 
 واقيمت البطولة  بحضورمدير قرية صباح الاحمدسيف الشلاحي
ورئيس الاتحاد الاسيوي لكرة السرعه
يعقوب دشتي ورئيس قسم الساحات الرياضية  بالهيئة العامة للرياضة أحمد الصايغ و حضور جماهيرى مميز من رواد القرية التراثية 
 
وعقب تتويجه الفائزين  اشاد  سيف الشلاحى  بالإقبال الرائع والمنافسات والتنظيم المميز من قبل الهيئة العامة للرياضة
  واعرب عن امله  استمرارية  هذه البطولة الناجحة  وقدم الشكر للهيئة العامة للرياضة واللجنة المنظمة البطولة   
وثمن رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة السرعه يعقوب دشتي دعم الهيئة العامة للرياضة وعلى رأسهاالمدير العام الدكتور حمود فليطح لرياضة  للعبة كرة السرعة برعايتها وتنظيمها لمثل هذه البطولات التى تسهم فى انتشار اللعبة وتمنح اللاعبين فرصة للاحتكاك  مما  يسهم فى ابراز مواهب جديدة تصب فى مصلحة المنتخب الوطنى وتحقيق نتائج ايجابية فى المشاركات الخارجية  كما اشاد  بجهود ادارة  الرياضة للجميع ومديرها  حامد الهزيم وتعاونه المثمر وقدم الشكر للجنه المنظمة للبطولة
إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018
 
إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

بدأتدار سعاد الصباح للنشر والتوزيع أعمال موسمها الثاني لمهرجان الشعر العربي للأطفال الذي تنظمه الدار  في أبريل من العام الجاري بالتعاون مع مكتبة الكويت الوطنية، ويحمل عنوان "مهرجان سعاد الصباح لبراعم الأدب العربي"، حيث سيشارك به أطفال مميزون إلقاءً وحفظاً، وذلك بهدف اكتشاف المواهب ورعايتها في الكويت سواء من المواطنين أو المقيمين من الناطقين بالعربية بغض النظر عن الجنسية، ويتم من خلال التدريبات والبروفات اختيار حوالي 15 طفلاً يلقون نصوصاً مختارة من عيون الأدب العربي شعراً ونثراً عبر تسلسل تاريخي من العصر الجاهلي وصولاً إلى الحديث والمعاصر.

وفي هذا الشأن صرّحت د.سعاد الصباح بأنها ترمي من خلال هذا المهرجان إلى المساهمة في حفظ اللغة العربية السليمة وحسن تداولها ونشرها على أوسع نطاق بشكل صحيح، وكذلك رفع مستوى الذائقة الأدبية بين أبناء الكويت والمقيمين على أرضها.. وذلك بما يشكل دافعاً معنوياً لشريحة من الأطفال مدى الحياة لما سيلاقونه من تحفيز وهم في بداية أعمارهم، مؤكدة أن المهرجان يعتبر وثيقة أخلاقية في دعم الأدب وأبنائه، ودعم الطفولة لرسم مستقبل مشرق لها وتأمين حياة فضلى للبراعم المميزة، وهو ما يعمق –بدوره- المعاني المشرقة الموجودة في الأدب العربي، ويساهم في إعلاء اسم الكويت وتخليد دورها الأدبي، ويعمل على اكتشاف المبدعين الصغار في هذا المجال.. وقد دعت الدكتورة سعاد الصباح ان يعود الى اللغة العريية بهاؤها ورونقها.

وقد أقيمت التدريبات الأولى للمهرجان في قاعة التراث بمبنى مكتبة الكويت الوطنية، وبحضور مدير عام المكتبة كامل عبد الجليل وبإشراف مدير عام دار سعاد الصباح علي المسعودي، ومشاركة عدد من المتخصصين منهم الشاعر سالم الرميضي والشاعر وائل حمزة، حيث تم تدريب مجموعة من البراعم الذين أبدوا رغبة بالمشاركة من عدة مدارس ابتدائية للبنين والبنات ومن مختلف محافظات الكويت، وقدم بعضهم أداء متميزاً وحضوراً لافتاً عكس الموهبة الفريدة لديهم والجهود التي بذلت لصقل هذه المواهب من قبل المدارس وأسر الأطفال. وقد احتوى برنامج هذا العام للمسابقة قصائد لعدد من الشعراء منهم: البردوني والجواهري وشوقي وسعاد الصباح وجرير والقصيبي وليلى الأخيلية وإبراهيم العريض والماوردي. وأثنى مدير الدار  علي المسعودي على تعاون المكتبة الوطنية ممثلة بمديرها العام كامل عبدالجليل الذي حرص على حضور كافة البروفات وتشجيع المشاركين. وقال المسعودي أن اقبال هذا العام من المدارس فاق التوقعات فجاء بضعف اعداد المشاركين في العام الماضي، ودعا المسؤولين في وزارة التربية إلى الاهتمام بالمسابقة التي تخدم الأدب وتغذي به الأطفال.

إقرأ المزيد...
17 شباط/فبراير 2018

ناقشت ندوة"القصة المحلية: التلقي والنشر والنقد" التي نظمها مهرجان بيت الشرد للقصة القصيرة في جمعية الثقافة والفنون في الدمام، أمس الخميس،  وأدارها الإعلامي والقاص عبدالله الدحيلان، أبرز الصعوبات التي تواجه القصة القصيرة في تلقي الجمهور لها من جهة، وتفاعلا لكتاب أنفسهم معها، إضافة لطرق مسألة النشر والنقد وتأثيرهما على هذا الفن.

بداية أكد الدكتور سحمي الهاجري أن القصة القصيرة فن قديم بالسعودية، بدليل ما نشر في البدايات بالصحف والمجلات، معتبرا إياه لا زال يلقى رواج  ولا صحة لمسألة موته وانحصاره، ولكن الأمر لا يعدو أن يكون إعادة  موضع لهذا الفن ضمن القوالب الحديثة التي سهلت من خروجه من مساحته القديمة، وهي النشر التقليدي، إلى شبكات التواصل الاجتماعي التي وفرت له مساحة تلاءمه، وهو ما جعله ينتشر بين المتلقين، وبخاصة القصص التي يطلق عليها قصص قصيرة جدا.

وشدد الهاجري إلى أن ما يعاب على كتاب القصة المحدثين هو الوقوع في فخ الوعظ، وهي ذات الملاحظة التي لازمت النصوص القديمة للرواد الأوائل، مضيفا بضرورة اهتمام الكتاب بالنصوص والخروج من التعامل معها كنص داخلي، إلى تفاعل يلامس الخارج بكل مظاهرة وتفاعلاته.

فيما ذكر الدكتور محمد البشيِّر أنَّ علة فن القصة القصيرة تكمن في كتابه فهم من سرَّع في وفاته من خلال القول بعدم مناسبة إلقاء القصة في المحافل والمنابر الثقافية. وأضاف بأنَّ هذا الانطباع السلبي انعكس على جودة إنتاجهم، فمنهم من انصرف عن الكتابة والمحبطين منهم ازدادت نصوصهم سوءاً. وطالب البشير بضرورة إنعاش القصة القصيرة بنوبات من الاهتمام والاحتفاء عبر التجديد في طريقة تقديم القصة بصفتها فن مطلوب يلبي الحاجة الفنية للمبدع. 

بدوره، أكَّد الناشر عبد الرحيم الأحمدي أنَّ طباعة ونشر المجموعات القصصية تعاني من قلة اهتمام الكتاب بجودة النص حتى من الجانب اللغوي. معتبرًا ذلك عبء على الناشر والقاريء في الآن نفسه، خاصة إذاما عرفنا بأنَّ عدد من هؤلاء يرفض تغيير الأخطاء الأسلوبية والإملائية والنحوية. إلا أنه لفت إلى وجود كتاب جدد في المشهد الأدبي يتقنون كتابة القصة القصيرة سيكون لهم صيت مميز إذا حافظوا على هذا المستوى في كتابة نصوصهم. وأشار الأحمدي إلى أهمية تحرك الجهات المسؤولة عن الطباعة والنشر لحماية دور النشر من القرصنة وانتهاك الحقوق الفكرية. 

وذكر القاص محمد ربيع الغامدي إلى أنَّ القصة القصيرة ليست بهذا السوء بل لازال لها مبدعين وجمهور، إلا أنَّ التقصير نابع من المؤسسات الثقافية التي قلصت المساحة المتاحة إلى هذا الفن. كما نوه إلى أنَّ دور النشر المحلية عبارة عن مطابع يغيب عنها مفهوم النشر الذي يعني التسويق للكتاب وتوفيره للقراء بالشكل والطريقة التي تليق به.

إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 736

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.