05 كانون1/ديسمبر 2016
لا اظن ان احدا من المراقبين للوضع السياسي في الكويت، يعتقد بان الحكومة قد فوجئت بنتائج الانتخابات البرلمانية، فهي من اراد تركيبة متناقضة علي الهيئة التي جاءت بها نتائج الانتخابات، و في نفس الوقت تلبي ما ارادته، و الذي يمكن قراءته ما بين سطور مرسوم الحل، و هو معارضة الصوت العال و الطموحات المحدودة! محدودة بمطالب تخدم نوابها شعبويا مثل الغاء قرارات سحب الجنسية من بعض المواطنين، و الذي تعمدت الحكومة ترك بابه مواربا امام المعترضين عليه في دفاعاتها امام المحاكم، ليكون مجال المناورة مشرعا امامها اذ يمكنها رفض المطالبة محتجة بالقانون او القبول بالتعديل الجزئي عليها ،متذرعة بسابقة حكم… إقرأ المزيد...
07 تشرين2/نوفمبر 2016
اخاف كثيرا على وطني و اجزع عليه ،اخاف على وحدته الوطنية من شر الطائفية الحمقاء، واخاف على دستوره و ديموقراطيته و هامش الحريات فيه، يقلقني كثيرا اننا بايدينا جردناه من بعض منجزاتنا الديموقراطية، وحقوقنا في الحرية بسوء فهمنا لطبيعة ديموقراطيتنا الاستثنائية في الاقليم و المنطقة، وبتجاوزنا حدود الحرية الى حدود الفوضي والقفز على ثوابت عمرها من عمر الدول،ة اتفق عليها الاولون مع قيادتهم و تعاهدوا على صيانتها، وبقينا نحترم العهد و جددناه في مؤتمر جده عام 1990 اثناء الغزو العراقي، وبقينا حافظين للعهد نعارض و نحتد احيانا و لكن ضمن اطر الدستور،  ويقود معارضتنا حكماء صيروا الكويت في عهدهم واحة… إقرأ المزيد...
29 شباط/فبراير 2016
تأملات من مذكرات طبيب في العيادة النفسية في العياده النفسيه ، بمستشفي "تشارنج كروس" التابع لجامعة لندن دخلت علي سيده في اواخر الثلاتينيات من عمره..ا ملامحها دون العادية.. و عيونها مليئة بالدهشة من وجودي بملامحي العربيه علي كرسي طبيبها. بادرتني سائلة: اين بروفيسور "هيرش" - استاذي- فقلت لها انني احل بدلا عنه للثلاثة شهور القادمة..انفجرت في الصراخ..وهبت بينما تحاول التحرك للخروج والتردد: من اعطاه الحق؟ و تكررها وهي تعني كيف تجرأ ولم يحضر الي موعدها معه؟ جمدت عيني علي عينيها، و تجاهلت اسئلتها، بينما مضت هي تقول "لا احد غيره يعرف تشخيصي و علاجي لا احد"! بعد قليل ، تمالكت… إقرأ المزيد...
28 كانون1/ديسمبر 2015
تأملات                                          وصية على لابنه بني!..عندما تدخل بيتك و يقبل عليك "علي و حمني و منور".. يتهافتون علي حضنك كالفراش.. و قبل ان تبدء بتقبيلهم و قلبك يفيض حبا و غرورك بابوتك، يعانق عنان السماء، قبل امهم ثم قبلهم، و احضنها معهم، و لا تنسي ابدا انها سبب وجودهم، و هي من البسهم و اعدهم لاستقبالك، و لا تناديها الا بحبيبتي و بتدليل اسمها تماما كما تفعل مع احفادي. بني ، حتي لا تراودك شكوك بان كرامتك تهان عندما تغضب عليك زوجتك او تنهرك، تذكر بان تجعل لنفسك "خزانه ذهنيه" عند مدخل بيتك تضع فيها كرامتك عند دخولك، و تاخذها… إقرأ المزيد...
09 كانون1/ديسمبر 2015
تاملات                                                                                                        لا ارهاب في الاسلام..حقيقة لا تنسى!  حقائق لا تنسى، ويجب ان نستوعبها لنقي أنفسنا كعرب الويلات. وعلينا فهم معنى التقارب الخليجي الايراني، والنصوص الاسلامية الخاصة في الحروب والجهاد.  1- عملية الدمار الشامل والتقارب الخليجي الايراني ان ما تتناوله وسائل الاعلام عن رد روسي قاسي و شامل ضد داعش، انتقاما لتفجير الطائرة الروسية المدنية، والمسمي "بعملية الدمار الشامل" ودخول اوربا ممثلة بفرنسا وربما بريطانيا مدعومتان بعدد اخر من الدول الاوربية، ينذر باننا امام وجود روسي و ايراني طويل الامد في المنطقة، ولعل "كاوبوية" الرئيس الروسي و ضعف نظيره الاميركي سببان مهمان لهذا التواجد، و لكن السبب الاهم هو… إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 5

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.