• "الأمم المتحدة للفنون" تؤبن الفنان عبدالحسين عبدالرضا

  • وصول جثمان الفنان عبدالحسين عبدالرضا..والدفان عصرا!

    وصول جثمان الفنان عبدالحسين عبدالرضا..والدفان عصرا!

  • ‎الغانم يهنئ اللاعبين الكويتيين بانجازاتهم الرياضية

    ‎الغانم يهنئ اللاعبين الكويتيين بانجازاتهم الرياضية

  • هوم سنتر

    هوم سنتر" تطلق غرف للأطفال مستوحاة من الأفلام لهذا الصيف"

  • الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية الكونغو بالعيد الوطني

    الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية الكونغو بالعيد الوطني

  • الحكام الجدد للملاكمة بمركز عبد الله السالم لإعداد القادة

    الحكام الجدد للملاكمة بمركز عبد الله السالم لإعداد القادة

  • المرح يعود مع ألعاب

    المرح يعود مع ألعاب "كيدزانيا" المشوّقة

  • اليوحة ينعي رحيل الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا

    اليوحة ينعي رحيل الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا

  • "عندي أمل"..كليب انساني لمن عانى التشريد والألم في العراق والعالم

  • فايز بن دمخ: الجزيرة العربية تشهر سيف الحياد لتحارب الفتنة الإعلامية

    فايز بن دمخ: الجزيرة العربية تشهر سيف الحياد لتحارب الفتنة الإعلامية

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10

الابراج العربية

  • حبب إلى نفسك المساهمة في العمل الجاد أو العمل الخيري، لا تجعل الغرور يسيطر عليك لمجرد شعورك أن الجميع يدرك مدى إمكانياتك وقدراتك الذاتية كي لا تخسرهم فيما بعد.
  • تصرف بجرأة وثقة وأطلق العنان لمخيلتك ولأفكارك لتبدع، إذا شعرت أن الأجواء مناسبة لتقرّب المسافة بينك وبين من تحب فلا تتباطأ.
  • الوحدة والغربة يتعبان النفس، فاخرج إلى الحياة واختلط بمن تثق بهم، ولا تحاول الاصطدام والتورط بسوء التفاهم كي لا تحدث مشاكل تعيدك إلى الوحدة ورفض الآخرين.
  • العمل والإخلاص بأدائه يمنحك الإحساس بالسعادة، خصوصا إذا توج بالتقدير من قبل المسؤولين وتحسين وضعك المهني، واجه متاعبك المرحلية على الصعيد الشخصي.
  • الشعور بالقوة والحيوية الوسيلة للانطلاق وتحقيق التقدم على جميع الأصعدة، كن واثقا من نفسك وانظر إلى المشكلات بشكل منطقي كي تتمكن من إيجاد حل يرضيك.
  • الحماس يعينك على الإمساك بزمام الأمور وتقرير المصير، أمور كانت تزعجك تتوضح لك الأمور فيها، لتتصرف بشكل فعال، اهتم بأوضاعك الثقافية.
  • 1
  • 2

نحن عشاق الكلمة الطيبة، من الذين رفضوا ادراة المؤسسات الاعلامية باعتبارها تنظيم ذو نشاط اقتصادي، واهمال رسالتها الحقيقية في تثقيف المجتمع، ونشر الرسالة الاعلامية الحقة. رفضوا تسييس الرسالة الاعلامية حتى باتت تعين من لا يتقن فن الحرف والكلمة وحبكهما، فأصبحت المؤسسات الاعلامية وجهة لعمل كل من لا عمل له، ولكنه يتقن التملق والنفاق، فضاع أصحاب الكلمة، وتبعثرت الحروف وضاعت لغة الضاد بين منعطفات شارع الصحافة ووسائل الاعلام.